رئيس بعثة الخليج بصنعاء: آن الأوان لتحقيق التطلعات المشروعة لليمنيين في بناء اليمن الجديد

رئيس بعثة الخليج بصنعاء: آن الأوان لتحقيق التطلعات المشروعة لليمنيين في بناء اليمن الجديد

السياسية - الثلاثاء 08 أكتوبر 2013 الساعة 05:05 م

أكد رئيس بعثة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اليمن السفير سعد العريفي أن الحوار اليمني يمثل في حد ذاته نجاحاً وانتصاراً للإرادة السياسية والشعبية اليمنية، وقدرتها على تجاوز الصعوبات، والمضي قدما نحو رسم خارطة طريق المستقبل لليمن. وأشار في كلمة الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال افتتاح أعمال الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار بصنعاء- إلى أن مؤتمر الحوار في اليمن دشن مرحلته الثالثة والختامية لأعماله اليوم بتوافق وطني ودعم دولي مستمر ومنقطع النظير. وقال بأن دول مجلس التعاون، تتطلع إلى أن يمثل النجاح الذي رافق إنجاز المرحلتين الأولى والثانية من مؤتمر الحوار حافزاً معنوياً ووطنياً، لكافة القوى السياسية والمكونات المجتمعية في اليمن، للإسهام بفاعلية في تتويج أعمال مؤتمر الحوار الوطني الشامل بنجاح ملموس، تجسده مخرجات توافقية تواكب تطلعات الشعب اليمني في تسوية كافة الأزمات، والوصول بالبلاد إلى مشارف الاستقرار المنشود. آ كما جدد التأكيد على دعم وتأييد دول مجلس التعاون الخليجي لكافة المخرجات التوافقية التي سيخلص إليها مؤتمر الحوار اليمني، وحرصها على مواصلة تقديم كافة أوجه الدعم اللازم لنجاح العملية السياسية القائمة في اليمن، استنادا إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية. ونوه رئيس بعثة مجلس التعاون الى إن الدعم والمساندة التي قدمتها دول مجلس التعاون والمجتمع الدولي، والعمل المستمر، والاجتماعات المنتظمة لسفراء مجموعة العشر والاتحاد الأوربي، كانت عاملاً ايجابياً في نجاح مؤتمر الحوار.. مشيرا إلى أن اليمن قدم نموذجاً مشرفاً وملهماً في كيفية تسوية الخلافات والصراعات الداخلية، عبر الحوار. وأعرب العريفي عن ثقته في أن تكون المخرجات الوشيكة لمؤتمر الحوار ستتوج التجربة اليمنية المتميزة.. داعياً كافة مكونات الحوار الى استلهام مصلحة الشعب اليمني الذي قال إنه " عانى كثيرا".. مؤكدا في ذات الوقت أنه " آن الأوان لوضع حد لهذه المعاناة، من خلال تحقيق تطلعاته المشروعة في المستقبل الزاهر، الذي ستمثل مخرجات هذا المؤتمر نقطة انطلاق واعدة نحو بناء اليمن الجديد".