وصف بيان المشترك الأخير بالاستفزازي وطالب أمانة الحوار بالتزام الحيادية بين كافة المكونات.. المؤتمر وحلفائه  في حالة انعقاد دائم

وصف بيان المشترك الأخير بالاستفزازي وطالب أمانة الحوار بالتزام الحيادية بين كافة المكونات.. المؤتمر وحلفائه في حالة انعقاد دائم

السياسية - السبت 26 أكتوبر 2013 الساعة 10:35 ص

اقر اجتماع اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام وقيادات احزاب التحالف بقاء اجتماعهم في حالة انعقاد دائم للوقوف امام القضايا ومتابعة إي مستجدات . وأعلن بيان صادر عن إجتماعهم أمس الجمعة برئاسة يحي على الراعي رئيس مجلس النواب الأمين العام المساعد للمؤتمرالشعبي العام وقاسم سلام رئيس المجلس الأعلى لاحزاب التحالف الوطني، عدم قبولهم لأي ضغوط أو ابتزازات تمارس على المؤتمر الشعبي العام أو حلفائه سواء عبر ما اسماها عمليات الاقصاء الممنهجة لكوادرهما او أي محاولات عبثية ، تارة تحت مسمى العزل السياسي وتارة تحت مسميات اخرى بهدف ثنيهم عن مواقفهم المبدئية ودفعهم للتفريط بمكتسبات الشعب وثورته ووحدته المباركة التي ناضل في سبيلها وقدم التضحيات الغالية من اجل تحقيقها .. وجدد الاجتماع على موقف المؤتمر المبدئي والثابت في رفض أي محاولات تستهدف النيل من وحدة الشعب أو القبول بمشاريع التمزيق الهادفة إلى العودة للاشكال الشطرية التي كانت سائدة قبل 1990م وتحت أي مسمى سواء أقليمين أو غيرها .. وأكد مكون المؤتمر الشعبي العام ومكون احزاب التحالف الوطني في مؤتمر الحوار الوطني رفضهم المطلق لتلك المشاريع التي تخالف المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقراري مجلس الأمن الدولي. وجدد البيان تاكيدهم على وحدة وامن واستقرار اليمن ودستور الجمهورية اليمنية النافذ حتى يقر الشعب أي تعديلات عليه . وتمسكهم بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقراري مجلس الأمن 2014 و2051 والنظام الداخلي لمؤتمر الحوار الوطني والتي تمثل مرجعية وحيدة لمؤتمر الحوار الوطني ورفض أي مخرجات تخالفها وتحت أي مبرر. وأكد مكون المؤتمر الشعبي العام ومكون احزاب التحالف الوطني في مؤتمر الحوار الوطني بأنهم سوف يتصدون ومعهم جماهير الشعب وعبر كافة الخيارات السلمية المشروعة للوقوف ضد أي محاولة لتمزيق وحدة اليمن وشعبه العظيم ، وأي محاولات من شأنها نسف جهود التسوية السياسية طبقاً لما حددته المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية. وأنتقد البيان ما أسماها المحاولات المفضوحة للالتفاف على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية من قبل أحزاب المشترك. ووصف ما ورد في بيان احزاب اللقاء المشترك الأخير آ بالاستفزازي . وقال" أن ما ورد فيه من مغالطات اعتسافية وابتزازات وتحريف لنصوص المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، بأنها مغالطات تخالف نصوص المبادرة وآليتها التنفيذية وتكشف نوايا مبيته وواضحة للاضرار بجهود التسوية السياسية وعرقلة الحوار الوطني". وشدد مكون المؤتمر الشعبي العام ومكون احزاب التحالف الوطني في مؤتمر الحوار الوطني على اهمية سرعة انجاز الأجراءات الفنية الخاصة باجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة التي سيتم الاتفاق عليها ، والإجراءات والتجهيزات الخاصة بالانتخابات القادمة وفقا للتراتبية والمواعيد التي نصت عليها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة . كما طالب مكون المؤتمر الشعبي العام ومكون احزاب التحالف الوطني الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني بالتزام الحيادية بين كافة المكونات المشاركة في مؤتمر الحوار وطبقاً لما نص عليه النظام الداخلي لمؤتمر الحوار الوطني وبما يكفل له النجاح وتحقيق الاهداف المنشودة معه التي تلبي تطلعات أبناء شعبنا اليمني. وعبروا عن ادانتهم واستنكارهم الشديد لما تعرض له ابطال القوات المسلحة والأمن ضباطاً وصف وجنوداً والمواطنين الأبرياء من عمليات قتل واعتداءات ارهابية غادرة ، وكذا ما يجري من تقطعات في الطرق وتخريب لشبكات الكهرباء والاتصالات وانابيب النفط وغيرها من المصالح العامة في ظل حالة من الانفلات الأمني نتيجة قصور حكومة الوفاق الوطني عن اداء واجبها وأيجاد المعالجات الحازمة لها ولكل ما يهدد أمن واستقرار وسلامة المجتمع ومنها ما يجري من تدهور اقتصادي ومعيشي يضاعف من المعاناة وحالة الاحباط المتنامية لدى ابناء شعبنا نتيجة عجز وفشل الحكومة في تحقيق تطلعاته وضمان امنه.