المؤتمر يتهم الإصلاح بمحاولة اغتيال أحد قياداته بعمران والأخير ينفي

المؤتمر يتهم الإصلاح بمحاولة اغتيال أحد قياداته بعمران والأخير ينفي

السياسية - السبت 26 أكتوبر 2013 الساعة 02:44 م

نفى التجمع اليمني للاصلاح بمديرية ريده ومنطقة حمده بمحافظة عمران علاقته بشكل قاطع بالحادث الذي تعرض له أحمد سالم السكني عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي آ واوضح في بيان صادر عنه ان هذا الاتهام والتلفيق يأتي ضمن حملة مسعورة دأبت عليها من أسماهاآ  قنوات و مواقع الفتنة والتضليل وتوعد بمقاضاة ناشري الخبر عبر القضاء هذا وكانت مواقع اعلامية مؤتمرية قدنشرت الخبر بعنوان تحذير مؤتمري شديد اللهجة... نجاة قيادي مؤتمري من محاولة اغتيال. وقال موقع المؤتمرآ  الاثنين الماضي ، بأن الشيخ أحمد سالم السكني عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام نجا من محاولة اغتيال في منطقة حمده بمديرية ريده محافظة عمران من قبل عناصر تنتمى للاخوان المسلمين . وقال ان العناصر التي وصفها بالارهابية أطلقت وابلاً من الرصاص على سيارة القيادي المؤتمري . وفي تفاصيل الحادثة ، قالت مصادر قبلية ، بأن جمع مبالغ مالية من ابناء منطقة حمدة مديرية ريدة بعمران من قبل احد اعضاء المجلس المحلي عن المؤتمر الشعبي العام تسبب بقطاع واطلاق نار واتهمت مصادر محلية احمد سالم السكني -مؤتمر- جمع مبالغ من المواطنين تجاوزت الخمسة الف ريال عن كل مواطن مقابل اتعابه في متابعة توصيل الكهرباء لهم وبعد مضي فترة طويلة ولم يوصل لهم الكهرباء وتبين للاهالي انهم وقعوا في عملية نصب واحتيال طلبوا من عضو المجلس المحلي ارجاع مبالغهم اوتوصيل الكهرباء وبعد مماطلة مستمرة طالب الاهالي بحضور عضو المجلس المحلي لانصافهم فقابلهم بالرفض والتعنت وعدم الاستجابة للوساطات المحلية مما سبب الى قطاع من قبل الاهالي ضد العضو المذكور ادى الى تبادله اطلاق النار معهم.