حسين الاحمر يصف الحوثيون بـ"أحفاد بن سبأ" ويدعو أبناء اليمن فك الحصار على أهل دماج

حسين الاحمر يصف الحوثيون بـ"أحفاد بن سبأ" ويدعو أبناء اليمن فك الحصار على أهل دماج

السياسية - الاثنين 04 نوفمبر 2013 الساعة 07:28 م

خاص-نيوزيمن: دعا شيخ قبلي اليوم أبناء اليمن إلى القيام بواجبهم تجاه من أسماهم "اخوانهم" في دماج بمحافظة صعدة وما يعانون من حصار من قبل "الحوثيين" الذين وصفهم بـ"أحفاء عبدالله بن سبأ (اليهودي). وقال رئيس حزب التضامن الوطني حسين الاحمر في منشور خاص على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" "ربما الكثير لا يعلم ما يدور في مركز دماج العز في صعده من اعتداء الحوثي الرافضي في ارض اليمن على اخواننا السلفيين الحافظين لكتاب الله وسنه رسوله حيث يقوم الحوثي الرافضي بضرب المنازل بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة". وأضاف الاحمر "ندعوا أهل اليمن جميعا إلى أن يقوموا بواجبهم تجاه إخوانهم وما يعانونه من جراء هذا الحصار من قبل أحفاد عبدالله بن سبأ اليهودي". وأشار الأحمر إلى أن أهل اليمن لن يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه ما يجري لإخوانهم في دماج من قبل الرافضة (الحوثيون ) بل سيقدمون الغالي والنفيس نصرة لدينهم وعقيدتهم". وسبق أن شن الاحمر هجوما على الحوثيين -الذين يتهمونه بالاعداد لحرب ذات بعد "طائفي" ضدهم- وقال إن "اليمن ستكون مقبرة لهم". وتشهد منطقة دماج التي تحتضن مركزا يسمى بـ"دار الحديث" لتعليم القرآن والعلوم الشرعية الإسلامية (سنية)، منذ أكثر من اسبوعين آ قصف عنيف من قبل جماعة الحوثي أسفرت عن مقتل العشرات وجرح المئات من السلفيين. وطالب البرلمان اليمني الذي استأنف جلسات أعماله السبت الماضي، الحكومة بسرع إيقاف الحرب الدائرة في منطقة دماج بصعدة وتحمليها مسؤولية استمرار المواجهات المسلحة بين الحوثيين والسلفيين. وكان الناطق باسم مكتب التنسيق الإعلامي لشؤون المحاصرين في دماج محمد الغرباني قال في مؤتمر صحفي عقد أمس الأحد، إن أكثر من خمسين قتيلاً بينهم أكثر من ستة أجانب (3 جزائريين وباكستانيين، وإماراتي)، وثلاثين طفل وأمراه في قصف الحوثي لدماج.