برنامج الغذاء العالمي يبدأ مشروع التحويلات النقدية لـ57 الف أسرة في تعز وإب

برنامج الغذاء العالمي يبدأ مشروع التحويلات النقدية لـ57 الف أسرة في تعز وإب

إقتصاد - الاثنين 18 نوفمبر 2013 الساعة 05:19 م

بدأ برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هذا الشهر تنفيذ أول مشروع من نوعه في اليمن يتم على نطاق واسع لتقديم التحويلات النقدية إلى 57,000 أسرة في محافظتي تعز وإب لمساعدة السكان في تغطية احتياجاتهم الغذائية. آ ووفقا لبلاغ صحفي فإن مشروع التحويلات النقدية هو جزء من مشروعات شبكات الأمان التي ينفذها البرنامج في حالات الطوارئ، ويقدم البرنامج من خلال هذا المشروع مساعدات غذائية إلى حوالي 3.8 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد. ويقوم برنامج الأغذية العالمي بتطبيق هذا المشروع المبتكر لتقديم المساعدات في اليمن بالتعاون مع الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي اليمنية ووزارة التربية والتعليم في مناطق مختارة توجد بها خدمات مالية وأسواق محلية متقدمة. وقال بيشو باراجولي، المدير القطري وممثل برنامج الأغذية العالمي في اليمن: "عندما تكون الظروف المناسبة متاحة مثل توافر المواد الغذائية في السوق ووجود مكاتب لصرف النقود، تكون التحويلات النقدية غالباً أكثر ملاءمةً من مجرد توزيع سلة غذائية" وأضاف: "هذا النوع من المساعدة يتيح حرية الاختيارآ  ويساعد على تنشيط الأسواق المحلية." آ  ومن خلال هذا المشروع، تتلقى كل أسرة من الأسر المستهدفة ما يعادل 27.50 دولار أمريكي شهرياً لشراء المواد الغذائية. وبينما يمكن للعائلات أن تصرف النقود كما تشاء بحرية، أظهرت الدراسات أن معظم الأموال تنفق بالفعل على الغذاء بينما ينفق الباقي على غيره من الضروريات مثل الرعاية الصحية أو التعليم. وعلى مدى الأشهر المقبلة، يعتزم البرنامج زيادة المساعدات النقدية في اليمن، سواء كجزء من عمليات توزيع مواد الإغاثة للأسر المستضعفة، أو كمساهمة من المشاركين في مشروعات البرنامج التي تهدف إلى خلق أصول مجتمعية وتعزيز قدرة الناس على تحمل الصدمات. ووفقا للبرنامج فإن أسعار المواد الغذائية في الأسواق المحلية، والأمن، وتوافر الخدمات المالية هي بعض المعايير التي يستخدمها برنامج الأغذية العالمي لتحديد الشكل الأكثر ملاءمةً للمساعدة في كل منطقة جغرافية، سواء من خلال توزيع المواد الغذائية، أو التحويلات النقدية أو القسائم.