جنوب شرق العاصمة تؤجل محاكمة الحب والمفوضية تمنح هدى شهادة تسجيل ملتمس لجوء

جنوب شرق العاصمة تؤجل محاكمة الحب والمفوضية تمنح هدى شهادة تسجيل ملتمس لجوء

السياسية - الأحد 24 نوفمبر 2013 الساعة 02:55 م

خاص-نيوزيمن: أجلت محكمة جنوب شرق أمانة العاصمة اليوم الأحد جلسة النطق بالحكم في قضية الفتاة السعودية هدى آ آل نيران إلى الثلاثاء القادم، بناءّ على طلب تقدم به محاميها عبدالرقيب القاضي، الذي قدم للمحكمة "شهادة تسجيل ملتمس لجوء في اليمن" صادرة عن المفوضية السامية للاجئين. وتحاكم هدى ، بتهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية، وعرفات بتهمة مساعدتها للدخول لليمن. وعرفات من العاملين في السعودية، وقد التقى هدى قبل ثلاث سنوات وتعرف عليها ، ودخل معها في قصة حب وتقدم بخطبتها من أسرتها ثلاث مرت ورفضت ذلك ، وقررت تزويجها من شخص سعودي، حسب قوله، إلا أنها خططت بالفرار إلى اليمن دون ترتيب مسبق معها. وقد بدأت المحاكمة في 27 من شهر أكتوبرالأول الماضي. آ وتحتجز الشابة السعودية في سجن الهجرة والجوازات، بينما يحتجز عرفات في سجن آخر. ونفى عرفات في تصريح صحفي عدم إقامة أية علاقة غير شرعية مع الفتاة، مؤكداّ حبه الشريف لها ، ومطالباّ بعرضها على الأطباء. وشوهد المئات من المتضامنين مع الشابة هدى وعرفات أمام المحكمةفي آ مسيرة أطلق عليها مسيرة الحب. وقال مندوب نيوزيمن بأن آ قوات الامن أطلقت الرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين. وأوضح بإن إطلاق النار ، تم أثناء خروج هدى من قاعة المحكمة، ونقلها إلى سجن الجوازات. وقال محاميها عبدالرقيب القاضي أن موكلته صارت تتمتع بصفة الحماية الدولية لحين صدور قرار بشأن طلبها من المفوضية التي تمكن فريقها من مقابلة هدى صباح اليوم قبيل عقد الجلسة. وحسب الصحفي موسى النمراني، واصل الفريق مقابلة هدى في المحكمة بعد انتهاء الجلسة، وقال المحامي عبدالرقيب القاضي أنه طلب من المحكمة منح موكلته فرصة كافية لتسوية وضعها واستكمال الإجراءات بشأن منحها بطاقة لاجئ. وذكر محاميها بأنها دخلت بطريقة شرعية من منفذ حدودي رسمي، وأنها تستحق اللجوء في اليمن بموجب الاتفاقيات الدولية ذات الصلة التي وقعت عليها اليمن والتي تستقبل بموجبها لاجئين من عدة دول أبرزها دول القرن الإفريقي.