هادي يجتمع بثلاثة من أعضاء حزبه علقوا عضويتهم في مؤتمر الحوار..

هادي يجتمع بثلاثة من أعضاء حزبه علقوا عضويتهم في مؤتمر الحوار..

السياسية - الأحد 24 نوفمبر 2013 الساعة 05:46 م

اجتمع الرئيس عبد ربه منصور هادي، اليوم بأعضاء من اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، ممثلي الحزب في مؤتمر الحوار، وهم ياسر العواضي وحسين حازب واحمد الميسري. وتم في اللقاء مناقشة جملة القضايا المتصلة بمسائل الحوار ونجاحه والجهود اللازم بذلها في سبيل إنجاح خطواته. وجدد هادي التأكيد خلال الإجتماع على أن المبادرة الخليجية كانت مخرجا مشرفا لجميع القوى في البلاد، خاصة وأنها ارتكزت على أساس وحدة وأمن واستقرار اليمن. وشدد على ضرورة استمرار الجهود لإنجاح مؤتمر الحوار، ودور أعضاء حزب المؤتمر في تلك الجهود. وقال :" اننا نرى انفسنا أمام مسؤولية وطنية كبرى في تأكيد الحفاظ على الوحدة اليمنية واستقرار اليمن ، وترجمة المبادرة الخليجية بكل مضامينها ومهامها المحددة . كما أكد هادي أن مؤتمر الحوار سيخرج قريبا بالنتائج الوطنية المرجوة وعلى أساس مستقبل اليمن الجديد المبني على الشراكة الوطنية دون إقصاء أو إجحاف بأحد واغلاق صفحة الماضي . وكان أربعة من قيادات حزب "المؤتمر الشعبي العام" تقدموا باستقالتهم، من عضوية مؤتمر الحوار الوطني المنعقد بصنعاء، غير أن اللجنة العامة للحزب التي تعتبر رفضت استقالتهم. وأكدت اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر في بيان نشره موقع الحزب الاسبوع الماضي تسمكها بمبادئ وبنود المبادرة الخيلية ورفضها لاستقالة أي من ممثلي الحزب من عضوية مؤتمر الحوار الوطني. وكان المستقيلون المؤتمريون قد أكدوا في بيان جماعي لاعلان استقالتهم، إن الحوار "خرج عن الطريق المرسوم له"، وفقًا لما ذكره موقع وكالة الأناضول التركية. وأشاروا إلى مخالفات واضحه ترتكبها هيئة رئاسة الحوار ولجنة التوفيق والأمانة العامة لمؤتمر الحوار، بينها العمل على قبول وإدراج نصوص تخالف نصوص المبادرة الخليجية ولذلك فضلنا الاستقالة.