شركة يمن موبايل تفرج عن 42 سجين معسر فى اربع محافظات

شركة يمن موبايل تفرج عن 42 سجين معسر فى اربع محافظات

إقتصاد - الخميس 28 نوفمبر 2013 الساعة 06:46 م

افرجت شركة يمن موبايل بالتنسيق مع منظمة المواطنة المتساوية على 42 سجين معسر فى اربع محافظات حيث قامت الشركة بالافراج عن 9 سجناء معسرين فى محافظة المهرة بتنسيق مع مكتب حقوق الانسان بالمحافظة ومنظمة المواطنة المتساوية حيث واكد محافظ محافظة المهرة علي محمد خودم بالدور الذي تقوم به يمن موبايل للهاتف النقال وعلى الجهود المبذولة لاعطاء ونشر الخير وقال ( ان الشركة يمن موبايل وما تقوم به من خير داخل المجتمع اليمني ياتي فى اولويات العمل الجاد لشركة داخل المجتمع ونحن نحي هذة الشركة ونقدرتحملها معاناة السفر من اجل الخير واشاد خودم بالعمل الخيري الذي تنشرة يمن موبايل فى ربوع اليمن. وقال خودم نحن نحي ونقدر هذة الشركة العملاقة التي تحمل عبئ كبير من اجل إسعاد الناس لتكن معهم دائما على اتصال الى ذلك اكد رئيس نيابة المهرة عبدالملك الصلوي بان هذا العمل عمل خير ونقدر لشركة يمن موبايل طرقها هذا الباب وفتحة لسجناء وتخليصهم من السجون بعد ان قضوا الحق العام ونامل بجميع التجار ان تحذوا حذوا هذة الشركة الرائدة. فيما اكد علي عفرار مدير عام مكتب حقوق الانسان بالمحافظة بان يمن موبايل افرحت القلوب بزيارتها لنا فى محافظة المهرة ونحي الاخ عادل المحيا على الدفع بمشروع الافراج على السجناء بمحافظة المهرة. وقال عفرار ان هذا العمل هو اول عمل خيري بالمحافظة يتم فيه إطلاق 9 سجناء قضوا الحق العام وبقا ءعليهم حقوق خاصة لم يستطيعوا دفعها فظلوا فى السجن لعدة سنوات حتي اتاهم الفرج من شركتنا الغالية شركة يمن موبايل. واوضح عفرار بان محافظة المهرة هي بعيدة عن حسابات الدولة ومراكز القرار والشركات والجمعيات الخيرية لذلك اصبحت منسية من جميع المشاريع التي تقسم فى المؤسسات الحكومية وغير الحكومية. واشاد عفرار بدور المحافظ (علي محمد خودم) الذي عمل على تسهيل كافت الصعوبات للافراج عن السجناء المعسرين ودعا عفرار قيادات الدولة ممثلة بالرئيس عبدربه وحكومة الوفاق الى النظر الى هذه المحافظة الام والتي لها مكانتها الاستراتيجية والتاريخية فى اليمن. كما افرجت الشركةفيما سبق بمحافظة اب على 12 سجين معسر من محافظة اب واكد مدير السجن المركزي بإب بان هذا العمل عمل خير يؤجرون عليه ويعمل على مساعدة السجناء لينخرطوا فى المجتمع ان شاء الله مواطنين صالحين بعد ان قضوا فترت عقوبتهم المنصوص عليها فى الاحكام وذكر بان هذا العمل خير بدرجة الاولى وله فوائده فى الاخرة كما انه من افضل اعمال الخير وايضا يعمل على تخفيف الاعباء التي يتحملها السجن من ازدحام لسجناء. كما اشاد مدير السجن المركزي – ورئبس نيابة باب بشركة يمن موبايل وايضا بمنظمة المواطنة المتساوية على هذا الجهد المبذول وذلك لمساعدة السجناء والجلوس معهم والتطلع الى همومهم ومشاكلة والدفع عنهم ماديا وجعلهم يلتقون مع اهليهم بعد مضي سنوات فى السجن. كما قامت الشركة بالافراج عن 11 سجين بمحافظة الحديدةفى وقت سابق حيث اكد رئيس نيابة الحديدة القاضي عبدالرحمن البهكلي بان هذة الشركة تقوم بعمل دؤوب من اجل خدمة المجتمع وانها تميزت على الكثيرمن الشركات باعمال الخير فنجدها معنا اينما ارتحلنا والخير موصولا اليهاونشكرها على كل ماتقدمة وخاصة فى الافراج عن السجناء. فيما اشاد رئيس السجن المركز بمحافظة الحديدة بشركة يمن موبايل فقال ( اشكر هذة الشركة لما تقوم به وانها تخفف علينا العبء الكبير فى الافراج عن بعض السجناء المعسرين). الى ذلك افرجت الشركة فى محافظة عدن عن 10 سجناء معسرين خلال عملها فى مشروع الافراج عن السجناء المعسريين حيث اكد وكيل نيابة السجن ناصر العولقي بان الشركة مرت خلال السنوات الماضية السابقة وافرجت عن عدد كبير من السجن والان خلال عام 2013 افرجت عن عشرة (10 ) سجناء معسرين فهذة الشركة تحمل على عاتقها هموم المواطنين لذلك نحي لها هذا العمل الاخلاقي الرفيع والراقي. فيما اكد مدير السجن المركزبمحافظة عدن بان شركة يمن موبايل تعمل اليوم معنا لتحمل همومنا ومانزولها الينا فى هذا الاوقات الا دليل على انها دائما قريبة منا ومن المواطن لذلك نشكر القائمين على هذة الشركة والعاملين ونحي جهودهم المبذوله فى الافراج عن السجناء المعسرين. الى ذلك اشاد عادل المحيا رئيس فريق يمن موبايل بجهود رؤساء النيابات فى المحافظات التي تستهدفها شركة يمن موبايل نيابة ونيابات المديريات واعضاء وموظفي النيابات والقائمين على النيابة ومدراء السجون المركزية بدور الذي لعبوه من اجل تسهيل المهمه والعمل على انجاز العمل من اجل الافراج عن السجناء وذكر بان الشركة تعمل كل عام من اجل زرع الفرحة داخل الاسر التي سجن عائلها او قريب لها بالافراج عن بعض السجناء المعسرين. واضاف المحيا بان مشروع يمن موبايل للافراج عن السجناء ياتي كل عام ويشمل عدة محافظات ويعمل فى المقام الى تاليف الاسر وجمعها على خير بعد عناء الاسر من الفراق وبعدها عن عائلها او ابنها وزرع البسمة فى الاطفال الذين غاب عنهم ابائهم لعدة سنوات لا يستطيعون حضن ابائهم ولا الاقتراب منهم الا بحاجز هو القضبان او الشباك الذي يقف حائل بين حضن الاب ووجه الطفل الباكي على ابيه. واضاف بان هناك اكثر من سته اعياد تمر لايستطيع الاطفال اللعب مع ابائهم وبدل ان يزوروا يوم العيد الحديقة يزورون السجن لنظر الى والدهم السجين من هنا نعمل الى اعادة الامور الى وضعها الحقيقي واعادة الفرحة الى الاطفال والاسرة. الى ذلك اكدت سميرة عبدالله رئيسة منظمة المواطنة المتساوية بان هذا العمل هو فى ميزان حسنات كل العاملين فى الشركة يمن موبايل والمنظمة وهذة الشراكة تدل على حسن العمل فى هذة الشركة الرائدة (يمن موبايل ) داخل الوطن. واشادت سميرة بدور الشركه الرامي الى ادخال السرور الى الاسر بعد فراق لسنين طويلة والتألف الذي تضعة فى المجتمع اليمني. ودعت سميرة الشركات اليمنية الى الحذو بطريق شركة يمن موبايل لدعم المجتمع اليمني و تحسين حاله ( المجتمع ). تجدر الاشارة الى انها ليست المرة الاولى التي تقوم بها الشركة بمثل هذا العمل الخيري الكبير بل قد تكرر عدة مرات من قبل .