الريال الالكتروني.. لوبي الحوثي افشل الشركات الغير موالية للصرخة ضد امريكا وينتظر تمويلا من الـUSAID

إقتصاد - منذ 879 يوم و 23 ساعة و 33 دقيقة
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

ذكرت مصادر في العاصمة صنعاء لـ”نيوزيمن”، أن مليشيات الحوثي أفشلت إطلاق مشروع الريال الإلكتروني الحكومي الذي تم افتتاحه لثلاث مرات متتالية، لصالح مشروع تموله وكالة التنمية الأمريكية.

وحسب المصادر، فإن قيادات نافذة داخل مليشيات الحوثي وقفت حائلاً أمام ترتيبات البنك المركزي لإطلاقه، وأن وكيل البنك المركزي لقطاع الرقابة على البنوك إبراهيم الحوثي هو من يتولى مهمة عرقلة المشروع.

وكان تقرير ناقشه اجتماع لحكومة الإنقاذ التي تسيطر عليها المليشيا في 10 أكتوبر الماضي أشار إلى أن عدم إصدار البنك المركزي اليمني للتراخيص اللازمة للخدمة هو السبب الوحيد في عدم إطلاقها.

وكانت حكومة المليشيات الحوثية أقرت في اجتماعها المنعقد في 25 مارس من العام الجاري إطلاق مشروع “الريال الإلكتروني” والبدء بالتشغيل التجريبي له من اليوم التالي للاجتماع الموافق 26 مارس ولمدة شهر، ومن ثم يتم إطلاق الخدمة للجمهور بعد التأكد من فعالية النظام وتحديداً موظفي الدولة في السلكين المدني والعسكري، مع اعتماد نظام الريال موبايل الموجود في شركة يمن موبايل، وعلى أن تلتزم الشركة باستيعاب كافة الملاحظات المطروحة واستكمال الجوانب المالية وفقاً للسياسات المالية ومنشور البنك المركزي اليمني.

ورغم الإعلان الرسمي عن البدء بتشغيل المشروع فقد تأجل البدء به لعدة مرات؛ بسبب ما تقول المصادر إنه خلافات نشبت بين قيادات المليشيات الحوثية وممثلي الجهات التي تتشكل منها اللجنة الخاصة بالمشروع والتي يرأسها نائب رئيس الوزراء وزير المالية في حكومة المليشيا الدكتور حسين مقبولي.

وقالت المصادر لـ”نيوزيمن”، إن قيادات المليشيات الحوثية قامت بتغيير عدد من قيادات وكوادر وزارة الاتصالات التي كانت متبنية للمشروع، وعملت في التجهيزات الفنية له بأخرى تعمل وفقاً لأجندتها، حيث كان قد بدأ تنفيذ المشروع بكوادر وطنية بالشراكة بين وزارة الاتصالات وبنك التسليف التعاوني الزراعي قبل أن تتم عرقلته.

ومنذ مارس الماضي وحتى نوفمبر الجاري عقدت عديد اجتماعات للجنة الخاصة بالمشروع التي يحضرها ممثلون يختلف عددهم ومناصبهم من اجتماع إلى آخر، وهو الأمر الذي تسبب، وفقاً للمصادر، في فشل إطلاق المشروع نتيجة عدم استقرار اللجنة والتدخلات المتكررة في عملها من قبل المليشيات.

وفي سياق متصل بالموضوع، ورغم إصرار المليشيا على رفع شعار الموت لأمريكا ودعوتها المتكررة لمقاطعة كل ما هو أمريكي، كشفت المصادر لـ”نيوزيمن” أن وكالة التنمية الأمريكية USAIDهي من قدمت التمويل المالي لمشروع الريال الإلكتروني لحكومة المليشيات ضمن أحد مشاريع الدعم التي تقدمها لليمن.