يخوض حروباً طويلة في 8 محافظات ويضج من واحدة.. الحديدة تعمّق مأزق الحوثي

الجبهات - منذ 876 يوم و 22 ساعة و 43 دقيقة
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

دفعت ميليشيا الحوثي، بكل قوتها العسكرية والبشرية إلى جبهة الحديدة، غربي اليمن، بالتوازي مع استنفار ماكينتها الإعلامية والدعائية للاشتغال على هذه الجبهة المشتعلة، على حساب تقليص حضور باقي الجبهات في الخطاب العام للجماعة على الأقل.

في المقابل، ركزت قيادات جماعة الحوثيين، وحلفاؤها الإقليميون، تحركاتهم السياسية والدبلوماسية، للعمل دولياً ضد عملية تحرير مدينة الحديدة، خاصة بعد توغل قوات المقاومة المشتركة المسنودة بالتحالف العربي، داخل المدينة، وسيطرتها على أجزاء كبيرة.

وبرغم أن ميليشيا الحوثي، تخوض معارك عدة في غير منطقة يمنية، إلا أن تحركاتها الأخيرة إلى جانب خطابها الإعلامي والديني، تحاول إرسال ايحاءات تختزل الحرب الدائرة منذ أربعة أعوام في نطاق الحديدة.

وتخوض ميليشيا الحوثي، مواجهات مسلحة، مع القوات الحكومية في عدة جبهات بمحافظات صعدة وحجة ومأرب وصنعاء والبيضاء والضالع وتعز، ومع ذلك فإن هذه الجبهات تبدو هامشية في الخطاب العام للحوثيين، قياساً بجبهة الحديدة.

في الأثناء، ارتفع منسوب الصراخ الحوثي، حول معركة الحديدة، بعدما دفعت الجماعة بالجزء الأكبر من قوتها العسكرية والبشرية إلى محرقة الساحل الغربي، حيث كثفت التحرك على أكثر من صعيد بدافع إطالة أمد سيطرتها على الأجزاء المتبقية بما فيها الميناء الاستراتيجي.

وفي خضم التحركات الدولية الأخيرة لاستئناف المحادثات الدولية، برزت رغبة كبيرة لدى ميليشيا الحوثي، في وقف لإطلاق النار "هدنة" يقتصر على مدينة الحديدة فقط ويستثني ما سواها من الجبهات!