موشن جرافيك.. ذراع إيران تسرق الطعام من أفواه الجياع

@ عدن، نيوزيمن: انفو جرافيك

2019-01-05 10:51:12

تتاجر جماعة الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، بشحنات الإغاثة الإنسانية الدولية، في الوقت الذي يموت فيه آلاف الأطفال اليمنيين، لأن أسرهم لا تملك الطعام.

وتستولي قيادات الميليشيا الحوثية على 60% من إجمالي شحنات المساعدات الغذائية المقدمة من وكالات الأمم المتحدة الإنسانية، في وقت توزع 40% على أتباعها في صنعاء وصعدة.

وفتح أخيراً برنامج الغذاء العالمي تحقيقاً بعد تزايد التقارير عن بيع الإعانات الغذائية في السوق المفتوحة، وقدم أدلة على تورط قيادات ميليشيا الحوثي في الاستيلاء على شحنات الإغاثة.

ورصد المحققون تلاعباً بقوائم المتلقين للمعونات وتزوير سجلات توزيع الغذاء، فيما يتم بيع الجزء الأكبر من الشحنات لتحقيق مكاسب في أسواق العاصمة اليمنية.

ووجه المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي، قبل أيام، رسالة شديدة اللهجة لزعيم الميليشيا الحوثية ومنحه مهلة 10 أيام.

وقال ”بيسلي“ إن 60% من المساعدات تسرق، والـ 40% توزع للحوثيين بصنعاء وصعدة، مطالباً بالتوقف فوراً عن هذا السلوك الإجرامي وهدد بالتوقف عن العمل مع "المتآمرين في حرمان الضعفاء من الطعام".

وتنشر قناة "نيوزيمن"، على يوتيوب موشن جرافيك، يلخص التفاصيل الكاملة لأكبر عمليات سرقة لشحنات الإغاثة، تنفذها ميليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها، فيما ثلث اليمنيين يبيتون ولا يعرفون من أين سيحصلون على وجبتهم التالية.