الموجز

عدن حلوة في "مهرجان عدن 2019"

@ عدن، نيوزيمن، محمد علي جسار: متفرقات

2019-02-23 08:25:32

"أهالي عدن يرسلون الرسالة الأسمى للسلام اليوم"، بهذه الكلمات الكثيفة، والتي تختصر الكثير الكثير من المشاعر والأحاسيس، بدأت مقدمة الحفل سارة الرشيد، المهرجان السنوي الأضخم في عدن "مهرجان عدن 2019"، والذي تقدمه إدارة مركز عدن للتراث ممثلة بالأستاذ وديع أمان، وكما قال المقدم الرائع أيضاً في نفس المهرجان أنور خان "بالحب والتعايش تنتهي الحروب"..

بالحب والتعايش والابتسامات والسلام، بالفعل تنتهي الحروب.. وها هي مدينة عدن تحتفل بهذا اليوم في شهر الحُب، شهر فبراير، بالمهرجان الأبرز والسنوي في عدن، وقد قال الأستاذ حامد الخير، منسق مسرح حفل مهرجان عدن 2019 لنيوزيمن: "المهرجان عبارة عن مهرجان تراثي ثقافي ترفيهي سنوي، لكنه يأتي هذه السنة بشكل مختلف فهو عبارة عن مهرجان لمدة يومين متتالين بتاريخ الجمعة والسبت 22 و 23 من شهر فبراير، ويتخلل هذا المهرجان فقرات عدة يحييها كبار الفنانين من عدن ولحج وأبين، وتشارك في حفل المهرجان أيضاً الفرق الشعبية للموروث الشعبي القديم، والزقرة العدنية، ومسابقات عدة للأسرة والطفل، واسكتشات مسرحية".

تحت قلعة صيرة في "الفن سيتي" يلتقي كل من سكن عدن اليوم يجمعهم الحُب والأمل لهذه المدينة، وقد أكد لنيوزيمن أحد الحضور الأستاذ محسن علي حمود، أن كثافة الحضور لهذا المهرجان دليل حي على اشتياق الناس في عدن للمهرجانات والأفراح الجميلة التي تجمع الناس على حُب المدينة وموروثها الثقافي والفني.

وكان في المهرجان أيضاً عدد من الرعاة الرسميين، حيث أكد الأستاذ عبد الله أحمد اليافعي، أحد الرعاة المشاركين في المهرجان "مستشفى بابل": "أن هذا المهرجان دليل أن عدن بخير، وهو طريق لإعادة البهجة والفرح والسرور للمواطنين عموماً وللاطفال خصوصاً، ويثبت للعالم أجمع بأن عدن كانت وستكون دائماً بخير وأمن وأمان. وأضاف اليافعي لنيوزيمن: "إن المستشفى سيقدم مائة بطاقة عضوية موزعة على يومين ضمن فعاليات المهرجان، وهي تخفيضات في جميع خدمات المستشفى من فحوصات وأدوية وعمليات".

> في عيد الحُب مهرجان الحُب والوفاء لمدينة عدن ..

وشهد المهرجان حضورا لافتا وواسعا من جميع أطياف المجتمع نساءً ورجالاً وشيباناً وأطفالاً.. وقالت لنيوزيمن الأستاذة فردوس يسلم إحدى المشاركات في معرض الأعمال اليدوية عن أعمالها الرائعة: إن هذه المهرجانات هي الطريقة المثلى لإبراز عمل المرأة ومهارتها في الأعمال اليدوية، ويبرز دورها في المجتمع".

من جهته شكر الأستاذ عبده إبراهيم، أحد الحاضرين، للمهرجان الاستعدادات والتحضيرات الجيدة للحفل والمعرض والذي يُقام سنوياً في مدينة عدن..

على ضفاف البحر كان الكل يحتفل بالمهرجان الرابع لعدن 2019، وتحت قلعة صيرة كان الكل مبتهجاً ببداية عودة السلام والبهجة لمدينة قاست وتألمت بسبب الحروب والصراعات.. وكما قالت الاستاذة نهى إبراهيم، إحدى المشاركات في المهرجان: عدن حلوة وبتبقى حلوة للأبد.