ريام عبده.. الصوت الطربي والموهبة الفذة

@ عدن، نيوزيمن، محمد علي جسار: متفرقات

2019-03-13 09:47:44

تختلف أصواتنا، كما تختلف بصماتنا.. لكنّ هناك أصواتاً لا يختلف عليها اثنان.. مبهرة وجميلة، تأخذ القلب والعقل إلى أعلى درجات الإحساس بالجمال، فتريح القلوب وتذهل العقول وتنعش الأنفاس..

هكذا يقول كل من استمع في المسابقة الغنائية إلى صوت الطفلة "ريام عبده"، الطالبة في مدرسة منير مبارك في مدينة الشيخ عثمان بعدن.

من مدرسة منير مبارك بزغ نجم هذه الموهبة الفذة، صاحبة الصوت الرائع الطربي، الصغيرة في عمرها، الكبيرة في صوتها.

جميعنا يعرف أنه لا تقوم الأمم إلا باستنهاض الفنون، هكذا علمنا التاريخ، وعندما يستمع أحدنا إلى الموهبة الغنائية "ريام عبده" يتذكر كيف كانت عدن منارة للغناء والفنون على مدى تاريخها الحديث..
فبصوتها نستلهم الماضي الجميل..

"ريام عبده" ذات الثاني عشر ربيعاً والتي اكتشفتها إدارة الأنشطة في مدرسة منير مبارك، أخذت الجائزة الأولى في غناء الأغنية الوطنية بعدن في المسابقة التي ابتدأت في تربية مديرية الشيخ عثمان وانتهت في إدارة تربية المحافظة..

تم تكريمها لحصولها على المركز الأول في محافظة عدن من قبل إدارة مدرسة منير مبارك ممثلة بالأستاذ عبد الله الشاكلة مدير المدرسة، ومن إدارة التربية في الشيخ عثمان ممثلة بالأستاذ أنور محضار مدير التربية في المديرية.

نعيش حياتنا على ماضينا الجميل، وجميل ماضينا كان بالأصوات الغنائية الرائعة التي تزخر بها مدينة عدن..
لذلك علينا كلنا الاهتمام بمثل صوت "ريام"، لأن هذه الأصوات هي من تساهم في تفعيل الفنون وإضفاء روح جميلة للغناء في مدينة عدن.