الشباب والرياضة تؤكد جاهزية ستاد سيئون الأولمبي لاحتضان الدوري التنشيطي لأندية اليمن

@ سيئون، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2019-10-29 16:51:31

تعود مدينة سيئون للمشهد مجدداً، فبعد أن احتضنت بطولة الملاكمة العربية وجلسات البرلمان الحكومي، تستعد هذه الأيام لاحتضان الدوري التنشيطي الذي يضم أندية الدرجة الأولى والثانية لكرة القدم، للمشاركة في البطولة المزمع انعقادها منتصف نوفمبر القادم، على أرضية ستاد سيئون الأولمبي بعد توقف دام خمسة أعوام.

ويشارك في البطولة نحو ثمانية أندية تصم تجمعات محافظات: حضرموت - صنعاء - عدن - الحديدة - تعز - وإب.

وأكد المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بالوادي والصحراء "علي باشعيب" في تصريح لـ"نيوزيمن"، جاهزية ملعب ستاد سيئون الأولمبي الذي يتسع لـ"30" ألف متفرج في احتضانه أي بطولة لكرة القدم، مشيراً أن الإضاءة بداخل الملعب الموجودة غير مؤهلة لإقامة أي مباراة خلال المساء، داعياً الاتحاد اليمني لكرة القدم بتشكيل لجنة للنزول الميداني للملعب على ارض الواقع للاطلاع على الجوانب الفنية والإنارة وغرف الحكم واللاعبين ومواقف السيارات.

وأضاف: ملعب سيئون الأولمبي مشروع استراتيجي هام على مستوى الوطن تم استكمال عملية تعشيبه مؤخراً، إضافة لعمل المضمار والساحة الداخلية له، بينما يحتوي الملعب في جاهزيته الداخلية على عدد من الغرف للاعبين والحكام وبعض المصالح الداخلية والحمامات"، مبيناً أن الملعب جاهز بدعم من السلطة المحلية وسيستمر العمل فيه من خلال تجهيز بعض الصالات والساحات الخارجية وفقاً لوعد السلطة المحلية بذلك.

من جهته، طمأن عضو فرع الاتحاد اليمني لكرة القدم "زكي باحشوان" الجماهير الرياضية عبر "نيوزيمن" بوجود كادر ذي خبرة في إقامة البطولات الرياضية والتجمعات على مستوى الوطن، لافتاً أن وادي حضرموت توجد له قيادة لفرع الاتحاد وبه عدد من اللجان العاملة من لجنة الحكام وتضم (70) حكماً محلياً ودولياً، مؤكداً أن ملاعب التمارين الترابية في مدينة سيئون جاهزة لاحتضان الأندية المشاركة لإجراء تمارينها الرياضية فيها، ولفت أن قيادة الفرع نظمت 102 مباراة لكرة القدم في بطولة كأس حضرموت التي عقدت مؤخراً.

في حين، شهدت مدينة سيئون نقلة نوعية على مستوى تقديم الخدمات الفندقية، تزامناً مع استقبالها يومياً لمئات الزائرين من مختلف محافظات البلاد، جهودٌ عكستها في احتضان فعالياتٍ رياضية وأخرى سياسية محلية ودولية، وفقاً لحديث المدير العام لمكتب وزارة السياحة بالوادي والصحراء "علي السقاف" مع مراسل "نيوزيمن" في سيئون، مشيراً أن المدينة تمتلك (39) منشأة سياحية منها (4) فنادق بدرجة (3) نجوم، لافتاً أن ما يميز المدينة عوامل جذب حقيقية شجعت على السياحة الداخلية والخارجية، وحفاظها على الموروث التاريخي والثقافي والحضاري الذي ورثوه عن الأجداد من عمارة طينية وعادات وتقاليد تتميز عن غيرها، موضحاً أن المكتب يقوم أيضاً بدور رقابي على المنشآت السياحية وعلى المطاعم التي تندرج ضمن إطار التصنيف السياحي والحدائق، معلناً أن مدينة سيئون جاهزة لاستقبال أي عرس رياضي أو سياسي.

فيما لفت المشجع الرياضي "شوقي باجبير" إلى آمل عشاق الطاولة المستديرة في ملعب معشب ومجهز بأحدث الإمكانيات، لتغيير أرض الملاعب الترابية في وادي حضرموت، علها أن تنهض بواقع الرياضة الكروية، واحتضانها بطولات محلية وعربية، ومؤازرتها من قبل المشجعين العاشقين للرياضة وتلطيف المدرجات بأهازيج وشعارات مناصرة للأندية.

وأضاف لـ"نيوزيمن": "حضرموت عشقها للرياضة عشقٌ جنوني، من حيث الجماهير الغفيرة المحبة للرياضة، مستهلاً ذلك بفرحة بطولة كأس حضرموت التي امتلأت بها مدرجات الملاعب"، وأبان أن "البطولة التنشيطية سيكون لها طابع جميل للجماهير المحبة للرياضة والعاشقة للكرة"، حد وصفه.

وفي وقت سابق قال رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العام لكرة القدم الدكتور "أبو علي غالب"، إنه سيتم العمل في الدور الثاني بنظام المجموعتين، وستحدد بالاجتماع الفني الذي سيقام قبل البطولة، بينما سيتم توزيع فرق المدينة الواحدة بالقرعة في المجموعتين، مضيفاً بأنه يجري التواصل لعمل ست كاميرات تصوير وشاشات عرض بلازما لتصوير المباريات واستخدام تقنيه الـ VAR لأول مرة في اليمن.