المشترك يحذر من إعاقة الفعاليات السلمية للذكرى الثالثة لثورة فبراير

المشترك يحذر من إعاقة الفعاليات السلمية للذكرى الثالثة لثورة فبراير

السياسية - السبت 08 فبراير 2014 الساعة 07:35 م

جددت احزاب اللقاء المشترك التأكيد على تفعيل مبدأ الشراكة والتوافق في اتخاذ القرارات تجسيدا لما قام عليه مؤتمر الحوار الوطني وامتثالا لمخرجاته وتجسيدا لمبادئ وثيقة الضمانات.. شركاء في التأسيس وشركاء في التنفيذ. ودعا المجلس الاعلى لأحزاب اللقاء المشترك في اجتماع عقده اليوم الحكومة لمعالجة الاسباب الاستباقية للحروب للحيلولة دون نشوبها ومعالجة نتائج الحروب والعمل على عدم تكراراها مجددا. وأدان المشترك الاختلالات الامنية التي باتت تشهدها مختلف محافظات اليمن ودعا الحكومة والجهات الامنية الى اعداد خطة كاملة لمعالجة هذه الاختلالات. كما ادان المشترك وبشدة اطلاق الصواريخ على العاصمة صنعاء واعتبر ذلك تطورا خطيرا يستهدف اجهاض تنفيذ مخرجات الحوار، وارتفاع في منسوب وسائل الاعمال الاجرامية التي تهدد الامن والاستقرار والسكينة العامة ودعا للكشف عمن وقف وراء مثل هذه الاعمال الاجرامية. وجدد المشترك مطالبته بالكشف عن نتائج التحقيقات في الجرائم السابقة التي شكلت لها لجان تحقيق. وهنئ المشترك الشعب اليمني بالذكرى الثالثة لثورة 11 فبراير واكد ان الثورة مستمرة حتى يتحقق التغيير المنشود وتحقيق كافة الاهداف التي قدم اليمنيون التضحيات الجسام في سبيل تحقيقها. وترحم على شهدائها واكد على ضرورة ان تقوم الحكومة ورئاسة الجمهورية بواجبها الوطني والأخلاقي تجاه الجرحى وذوي الشهداء واطلاق سراح بقية المعتقلين من معتقلي الثورة والمخفيين قسريا . ودعا الى تحويل مخرجات الحوار الوطني الى خطة عمل بناء اسس اللدولة المدنية الحديثة المنشودة وبما يحقق الرفاهية والاستقرار للشعب اليمني. وفي هذا الصدد حذر المشترك من محاولات اعاقة الفعاليات السلمية المزمع اقمتها احياء للذكرى الثالثة لثورة فبراير مشددا في الوقت ذاته على اهمية الحفاظ على سلمية الفعاليات والمسيرات باعتبار ان حرية الراي والتعبير مكفولة لكافة الاطراف.