الموجز

بمرض تنفسي غامض.. السجائر الإلكترونية تقتل 52 أمريكياً

@ نيوزيمن، متابعات: العالم

2019-12-14 09:59:13

قال مسؤولو صحة أمريكيون، إن أربع حالات وفاة وقعت الأسبوع الماضي نتيجة مرض تنفسي غامض مرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية، مما يرفع العدد الكلي للوفيات إلى 52.

وأعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أيضا علاج 118 حالة جديدة في المستشفيات في 50 ولاية ومقاطعة كولومبيا ومنطقتين من الأراضي الأمريكية حتى العاشر من ديسمبر.

وبلغ عدد الأشخاص الذين عولجوا في المستشفيات 2409.

وأُعلنت حالات وفاة مؤكدة في 26 ولاية ومقاطعة كولومبيا.

وأعلن مسؤولون، الشهر الماضي، اكتشاف أسيتات فيتامين-ه، يعتقد أنها تستخدم في منتجات تدخين إلكتروني غير قانونية تحتوي على ماريجوانا، في جميع العينات المأخوذة من الرئة من 29 مريضا.

ووصفت مراكز مكافحة الأمراض أسيتات فيتامين-ه بأنها ”مادة كيميائية تبعث على القلق“ وأوصت بعدم إضافتها إلى السجائر الإلكترونية أو منتجات التدخين الإلكتروني، بينما لا تزال التحقيقات مستمرة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من خطورة السجائر الإلكترونية واكدت انها "لا شك مؤذية" ناصحة الأشخاص الراغبين بالإقلاع عن التدخين بعدم استخدامها.

وتقوم السيجارة الإلكترونية على تنشق البخار الناجم عن تسخين سائل داخل السيجارة الإلكترونية على درجة حرارة مرتفعة.

وغالبية هذه السوائل تحوي مادة النيكوتين.

وجاء في تقرير منظمة الصحة العالمية إن هذه السجائر تعرض المستخدم لمواد سامة أقل من السجائر التقليدية "لكنها تطرح مخاطر على الصحة".

وكتبت منظمة الصحة العالمية "مع أن مستوى الخطر المرتبط بالسجائر الإلكترونية لم يتم قياسه بشكل قاطع إلا أنها بلا شك مؤذية ويجب أن تخضع لضوابط".

لكنها شددت على عدم وجود أدلة على أن السجائر الإلكترونية فعالة لوقف التدخين.

وورد في التقرير الذي عرض في "متحف الغد" "في غالبية الدول التي تتوافر فيها (السيجارة الإلكترونية) يستمر المستخدمون عموما بتدخين السيجارة العادية بالتزامن، الأمر الذي يوفر أثرا إيجابيا محدودا إن لم يكن معدوما".

وحذرت المنظمة كذلك من "التهديد الآني والفعلي" من المعلومات المغلوطة التي توفرها صناعات التبغ بشأن السجائر الإلكترونية.

في نهاية حزيران/يونيو 2019، أصبحت سان فرانسيسكو أول مدينة أميركية كبيرة تمنع على أراضيها بيع السجائر الإلكترونية. وتنوي الصين التي تضم أكبر عدد من المدخنين في العالم تشديد قوانينها.

ويودي التدخين بحياة ثمانية ملايين شخص في العالم سنويا.