الموجز

نيوزيمن حذر قبل ساعات من عملية كبيرة.. قصة أوسع هجوم حوثي على حيس

@ الحديدة/المخا، نيوزيمن، خاص: الحديدة

2020-01-12 13:33:22

غداة يوم من تحذير وتنبيه نيوزيمن من تعزيزات واستحداثات كبيرة للحوثيين نحو تصعيد عسكري كبير على حيس، تصدت القوات المشتركة لأوسع هجوم شنته المليشيات على المديرية جنوب محافظة الحديدة مساء السبت 11 يناير/كانون الثاني 2020، وكبدت مسلحي الذراع الإيرانية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

نيوزيمن ذكر، الجمعة، أن المليشيات استحدثت خنادق واستقدمت تعزيزات كبيرة لشن هجمات جديدة وتصعيد العمليات العسكرية التي تستهدف المديرية بالتزامن مع تحركات مشابهة في الدريهمي والتحيتا.

واستحدثت مليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، مواقع وحفريات نفقية مختلفة ومتاريس جديدة في أطراف مديرية حيس جنوبي الحديدة، تزامنا مع استمرارية عمليات القصف والاستهداف.

وقال مصدر ميداني لنيوزيمن، في حيس، إن عمليات الاستطلاع كشفت تواصل أعمال الحفر والاستحداثات وإضافة خنادق ومتاريس، في أطراف المديرية، ومن جهات الشرق والجنوب الشرقي والشمال الغربي، علاوة على متاريس استحدثت داخل منازل المواطنين وأخرى بين المنازل في قرى تم تهجير سكانها قسريا.

>> حفريات واستحداثات حوثية متزايدة وتصعيد القصف في حيس

المليشيات الحوثية شنت الهجوم الواسع على المديرية مساء السبت من اتجاهات مختلفة، بعد أن استقدمت تعزيزات من محافظة إب تتضمن أسلحة ثقيلة ومتوسطة ومئات المسلحين، وفقا لمصادر عسكرية ميدانية.

ووفقاً للمصادر، فقد تمكنت القوات المشتركة من التصدي للهجوم الحوثي، وخاضت اشتباكات عنيفة مع مسلحي المليشيا استمرت لساعات واستخدمت فيها مختلف أنواع القذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة. 

وأكدت المصادر أن القوات المشتركة التي تمكنت من التصدي لهجوم المليشيات كبدت الحوثيين خسائر فادحة في الأرواح ودمرت أسلحة ثقيلة ومتوسطة تابعة للمليشيات .

>> عشرات الحوثيين قتلوا وأصيبوا في جنوبي الحديدة

وليل الجمعة/السبت  تصدت القوات المشتركة لهجوم شنته مليشيات الحوثي على مديرية الدريهمي مستهدفة مواقع القوات المشتركة شرق المديرية في الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة واستخدمت مختلف أنواع الأسلحة.

وخاض أبطال القوات المشتركة اشتباكات عنيفة مع مسلحي المليشيا لساعات. وأكدت المصادر أن القوات المشتركة التي أحبطت الهجوم قتلت وأصابت عددا من المسلحين ودمرت عتادا.

وأكدت المصادر، سقوط ما يقارب 44 مسلحاً حوثياً بين قتيل وجريح، خلال تصدي القوات المشتركة للهجمات التي شنتها المليشيات على مديرية حيس ومناطق أخرى بالحديدة .