مصدر يفك الشفرة السرِّية لقرار تغيير قائد محور البيضاء

@ البيضاء، نيوزيمن، خاص: الجبهات

2020-02-19 21:45:24

كشف مصدر في المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء، عن سعي قيادات حزب الإصلاح للتلاعب بعملية تجنيد رسمية لمئات من أبناء المحافظة، في مسعى منها لضم كوادر الحزب وأنصاره وحرمان المستحقين.

وقال المصدر لـ"نيوزيمن"، إن جهود قائد محور البيضاء اللواء ناصر الخضر السوادي، أثمرت عن إصدار قيادة الجيش موافقةً باعتماد 1300 فرد فقط من مقاومة البيضاء وترقيمهم بالمنطقة العسكرية السابعة. وذلك بعد خمس سنوات من مطالباتنا الحثيثة للشرعية بضم 5 آلاف للجيش من أبناء المحافظة.

ولفت المصدر إلى أنه على الرغم من أن القرار ليس على مستوى طموح أبناء المقاومة إلا أن الإصلاحيين سعوا للتلاعب بعملية التجنيد عبر المسارعة إلى إعلان تغيير قائد المحور وتعيين آخر موالياً لهم بصورة غير قانونية ولا نظامية، مؤكداً عدم صدور قرار بهذا الخصوص من رئيس الجمهورية إطلاقاً.

>> هادي يعيد تدوير قيادات الإخوان العسكرية في محور البيضاء

وأضاف: رغم أن كشوف أبناء البيضاء الراغبين في الانضمام للجيش الوطني تم تسليمها للمحور إلا أن الإصلاحيين قاموا بإعداد كشوف تحوي أكثر من ألف شخص من كوادرهم فقط وشكلوا كتيبة بقيادة شقيق مدير أمن المحافظة أحمد الحداد الموالي للإصلاح لم يبقوا من العدد كله إلا العشرات.

ولفت إلى أن أبناء المقاومة الشعبية في البيضاء فوجئوا، الخميس، بطلب الحضور اليوم ذاته لمقابلة (لجنة القبول) في معسكر أم ريش بمأرب، مشيراً إلى أنهم يحتاجون ثلاثة أيام أو أربعة ليستطيعوا الحضور إلى المعسكر، لأن بعضهم في الزاهر وآخرين في مناطق قيفة وغيرهم في أماكن أبعد.

وناشد المصدر تأجيل عمل اللجنة في معسكر أم ريش عدة أيام ليتسنى لأبناء المقاومة في جميع الجبهات الحضور لإجراء المقابلة، أو اعتماد الكشوف التي أعدها المحور وعند رئيس لجنة الحشد أحمد النجار (أبو خلود).