تقرير: حزب المؤتمر يسيطر على مفاصل السلطة وثروة البلاد رغم الثورة الشعبية

تقرير: حزب المؤتمر يسيطر على مفاصل السلطة وثروة البلاد رغم الثورة الشعبية

السياسية - الاثنين 03 مارس 2014 الساعة 09:20 م

كشف تقرير صحفي عن استمرار حزب المؤتمر الشعبي العام في السيطرة على مفاصل السلطة وثروة البلاد رغم الثورة الشعبية التي شهدتها البلاد. آ وأوضح التقرير الذي نشرته أسبوعية الأهالي ان جناحي صالح وهادي في المؤتمر يمتلكون 17 وزارة في حكومة الوفاق الوطني وحصتهم في السفارات اليمنية بالخارج وملحقاتهم تتجاوز الـ 98 بالمائة . آ وأشار التقرير انهم يسيطرون بشبه كامل على رئاستي مجلسي النواب والشورى واماناتها العامة ولجانها الدائمة بالإضافة الى 15 محافظاً و221وكيل وزارة و195 وكيل محافظة ، ونسبة 80 بالمائة من رؤساء الجامعات اليمنية . وأكدت الصحيفة أن حزب المؤتمر يسيطر على المناصب الدبلوماسية وبنسبة 98% من السفراء والملحقين، ولم يتم تعيين أي سفير في عهد الرئيس هادي مع العلم بأن أكثر من 30 سفارة بدون سفراء وبعضهم انتهت فترتهم القانونية. وفي الحديث عن وكلاء الوزارات، أوضحت الإحصائية التي نشرتها الصحيفة عن مجلة الإعلام الاقتصادي أن 221 وكيلاً هم من جناحي المؤتمر من (أصل 229). وقالت الصحيفة في تقريرها الموسع: إن حزب المؤتمر يسيطر على 15 من مناصب محافظي المحافظات من أصل 21 محافظة. وأشارت الإحصائية إلى أن 195 من وكلاء المحافظات هم، أيضاً، من جناحي المؤتمر (من أصل 230) مقابل 10 وكلاء للحوثي و7 حراك، و6 إصلاح، و6 اشتراكي. ذات التقارير بالنسبة للمستشارين في المحافظات. وتتهم وسائل إعلام المؤتمر وحلفاؤه حزب الإصلاح بالسيطرة على المناصب الحكومية، والوظائف العامة، لكن الإحصاءات تبين مدى سيطرة المؤتمر الشعبي العام على مفاصل السلطة في البلاد. وكان البرلماني د.منصور الزنداني، قد كشف في تصريح صحفي سابق أن 70 % من إجمالي الوظائف العامة يستحوذ عليها المؤتمر الشعبي العام. وقال إن هناك أكثر من 600 موظف يعملون في مجلس النواب بدون شهادات ثانوية تابعين للمؤتمر الشعبي العام.. مشيراً إلى سيطرة المؤتمر على المحافظات، بوكلائها ومديريها العموم والنواحي، ومديري الأمن، ورؤساء الجامعات، وحتى مديري المدارس.