عهد الشبوطي وأغنية البر والبحر رقصة الأحصنة الماجدة في الحديدة

@ نيوزيمن، كتب/ عبدالسلام القيسي تقارير

2020-03-23 23:53:10

العهد الأزلي الخالد

عهد، كلمة الميلاد الأولى للوطن، وثلاثية الخلق المتواترة للحفاظ على الأعلى ممثلاً بالشرائع والأسفل بتراب الأرض الماجد بأناس عاهدوا الله فوفوا عهدهم، ووعدهم، وخلقوا من فيض اسمهم حياة فريدة بالكر عندما يفر سواهم، والإقبال حين تدبر الجحافل في نهم والجوف، وشراء مقعده من الوطن الخالد بينما تشتري البزات الكبيرة بجبهات شتى منازل في دول العالم، فلك المجد ياعهد، لك أنت.

إنه عهد الشبوطي..

ذات هدنة، وهم يحرسون المكان، حيث وقفت أقدامهم الجمهورية والتي تساوى ألف كهف على مبدأ الكهنوت، وحيث حجزتهم الدول الراعية، وتركتهم لخروقات المليشيات، وهم يحرسون ويتهيأون كل مرة لبدء ما لم تنته القوات منه فالنهاية مُناهم، والنصر مقصدهم، وهم يحرسون ويحترسون من الغدر المليشياوي، ذات وقت وقفت العقارب كي تلدغ البطولة، عقارب الوقت الذي كان بين عهد وعهد، بين حياة وموت، بين جنة وجنة، فكيف حدث وأن ارتقى شهيداً إلى الأعلى، وقفت تلك لتميت عهد، فمات.

عهد حراس الليل

في مسلسل صراع العروش وجد للحفاظ على قارة ويستروس الخيالية من الآخرين جدار الشمال وعليه أبطال اختيروا بعناية من كامل القارة وأطلقت عليهم تسمية حراس الليل، وكما عند الجدار الشمالي للمسلسل حراس ليليون لحماية بلدهم من الهمج، الهمج الذين تشكلوا هنا مرة أخرى، هنا حراس ليليون، ونهاريون، مرابطون أيضاً في الشمال لحراسة البلاد من الكهنوت الهمجي، فالموتى في المسلسل هم همج القارة، الخطر المحدق، تماما كما السلالة الآتية بدعوة الموتى، سلالة الكهف المتعجرف، فالملوك الملعونون في رواية جورج مارتن الذي استوحت منها فكرة المسلسل هم شغمة اللعنة التي حلت على هذه البلاد ليختار الوطن، حراساً يحرسونه من الموتى، على أشكال متوحشة، ومنهم عهد، الحارس الليلي، في البر والبحر.

أغنية البر والبحر

عهد الشبوطي كجندي في البرية، وكغواص ماهر في خفر السواحل غنى لنا أغنية البر والبحر، وإن كانت سلسلة روايات أغنية الجليد والنار من مخيلة الكاتب فقصة عهد في البر والبحر من مخيلة الواقع، حدثت فعلاً، ورقصت على وقع أغنيته في الحديدة، وكما قلت قبل فقرة بينما عهد يحرس المكان الذي ينتمي لأرومة الجمهورية سقط مضرجاً، استشهد في مدخل الحديدة، وقد أكمل أغنيته، بعد رقصة التنانين، التي شكلت هذه الخريطة الجديدة، غنى عهد ورقص مثله مثل كل جندي في القوات المشتركة لرسم خريطة صحيحة للحرب والجمهورية، بهذا الليل الطويل على أمل الخروج من القمقم، كجني النبي، المعتقل بطلاسم الدهر السحيق وبرقصة، من عهد، وأمثاله، رقصتان، وأغنية للبر، بالكر، والغوص في البحر، أغنيتان، تكتمل الملاحم على خريطة التعب هذه.

مات عهد وبقي العهد

بطائرة مسيرة، فللأبطال من مثله تتحرك أحابيل الأعلى إن عجزت كل محاولات الأرض لخطف الرجال، وهذا ما حدث لعهد، بمسيرة حوثية أطلقت عليه، مات عهد، كم حجمك يا عهد حتى تتحرك لأجلك مسيرة جاهد الحوثي لتهريبها كثيراً، ورقص رقصة الثعالب بنجاح اجتيازها البحر، ورقصة ثانية لاستطاعته إطلاقها، كم حجمك يا رجل الملاحم الكبيرة حتى تناوب على استهدافك غرف عملياتهم، وتخسر مليشيات الموتى طائرة مسيرة كي تستطيع قتلك؟ يجيب عهد: حجمي من الأرض إلى السماء، بقدر المسافة، بعظم المساحة، في رقعة الوطن، ودونت البلاد أن في الدريهمي بتاريخ 19 / 3 / 2020 فاضت روحه المجهدة بالنضال لتستريح وقد بذر العهد لكل رفاقه، فأمامهم العدو، البحر جانبهم، وخلفهم المدد، فقط بينهم والموتى همج العصور السحيقة ستوكهولم.

كان ستوكهولم ضربة حجزت بين الجمهورية والكهنوت، أقامت سداً من التعنت الأممي بين رجال الخلاص وبين الملايين المستعبدة تحت أحذية السلالة، استوكهولم الجدار العازل بين الدولة والمليشيات، جدار هلامي، لا يرى، لكن تحميه مقررات الأمم المتحدة، كما كهنة الجليد والنار، والتي لا ندري لماذا تخدم المليشيات وتطاولهم، الملفت، في عمر الكارثة.

العهد عهد.. والوفاء للشبوطي

السلام على الرجال في مقتبل الحديدة، السلام على القلاع في بدء الشوارع السمراء، على المنجنيقات الحداثية بمستهل الخلاص الأخير، على المقاومة وخير من هجم وحافظ في المسافة الممتدة من الباب إلى الباب من المندب إلى الحديدة، السلام، والسلام، والسلام، السلام على الشهداء على الدماء المنثالة من أوردتهم في المسافات لتثبت المسافات، وفي كل مترس ليبقى، وبكل تضحية قدمها رجالنا كواسر الحرب وهم يقتلعون بقلوبهم قبل سلاحهم جذور الكهنوت الغاشم، السلام على عهد، من أوفى لوطنه الوعد، وقدم لبلده الجمجمة..

والعهد أنت، ونحن الوفاء.