في بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.. الاتحاد الأوروبي: وضع اليمن في المؤشر العالمي للمساواة بين الجنسين " سيتغير"

في بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.. الاتحاد الأوروبي: وضع اليمن في المؤشر العالمي للمساواة بين الجنسين " سيتغير"

الجبهات - السبت 08 مارس 2014 الساعة 08:38 ص

آ أكدت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن السفيرة بتينا موشايت، أن وضع اليمن في المؤشر العالمي للمساواة بين الجنسين، " سيتغير"، بفعل النجاحات التي حققه مؤتمر الحوار فيما يتعلق بقضايا المرأة في اليمن. وبينت أن المرأة في اليمن ولأول مرة مُنحت دوراً بارزاً في عملية سياسية شاملة لم يشهدها أي مكان آخر في المنطقة، في إشارة منها إلى مؤتمر الحوار. وقالت موشايت، في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الموافق للثامن من شهر مارس" على مدى سنوات كثيرة، أتت اليمن في ذيل المؤشر العالمي للمساواة بين الجنسين مما يعني أن الرجال والنساء هنا كانوا الأقل تساوياً على مستوى العالم.. ولكن هذا سيتغير، فمؤتمر الحوار الوطني الذي اختتم في 25 يناير 2014 هو بالتأكيد أحد أكثر النجاحات التي تحققت حتى الآن من حيث إلهام قضية المرأة في اليمن، فلأول مرة، منحت النساء دوراً بارزاً في عملية سياسية شاملة لم يشهدها أي مكان آخر في المنطقة". وأشارت رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي لدى اليمن، إلى أن النساء في مؤتمر الحوار الوطني تمكنّ إلى جانب بقية أعضاء المؤتمر من الخروج بتوصيات طموحة من شأنها – إن طبقت بفاعلية – أن تؤدي إلى تحسن جذري في أوضاع المرأة والفتيات في اليمن. وبينت أن تلك التوصيات شملت الإقرار بتساوي كافة المواطنين والاعتراف بالحاجة إلى حماية حقوق المرأة، كما تم الاتفاق في الحوار على إصلاحات أساسية كثيرة كتجريم العنف ضد المرأة وتحديد السن الأدنى للزواج عند سن 18 وضمان حصة (كوتا) بنسبة 30% لتمثيل المرأة في مختلف النواحي السياسية. ودعت السفيرة إلى عدم تأجيل تنفيذ التوصيات التي تضمنتها وثيقة مؤتمر الحوار . آ وأضافت :" بتوفر هذه الرؤية يجب ألا نؤجل تنفيذ هذه التوصيات وأن نضمن للمرأة إمكانية أن تتولى الآن وبشكل أكبر دوراً يجب أن تلعبه لجعل اليمن بلداً أكثر سلاماً وازدهارا".