الشرعية تلفظ الأنفاس الأخيرة.. الجنرال يقترب من تسليم الشمال لـ"الحوثي"

@ عدن، نيوزيمن، محمد الجنيدي: تقارير

2020-03-30 18:34:46

"بقاء علي محسن الأحمر، يعني مزيداً من الهزائم للشرعية في مواجهة الحوثيين"، بهذه الكلمات عبرت العضوة السابقة لحزب الإصلاح، إخوان اليمن، ألفت الدبعي، جراء ما شاهدته من هزائم طوال خمس سنوات بالمحافظات الشمالية.

ويواجه حزب الإصلاح والجنرال علي محسن الأحمر، سخطاً شعبياً واسعاً إثر هزائم لم تعد مفهومة للمتابع سوى أنها جاءت عبر خيانات وتسليم للحوثيين، ذراع إيران في اليمن، دون قتال.

وكان الأحمر وحزب الإصلاح، وهما الطرف الذي أوكلت له الرياض مهمة تحرير شمال اليمن، قد سلم مديرية نهم الواقعة شرقي صنعاء، وكذا محافظة الجوف لجماعة الحوثيين، وسط مخاوف من سقوط محافظة مأرب آخر قلاع الشرعية في الشمال.

واعتبرت عضوة الإصلاح السابقة، ألفت الدبعي، أن بقاء علي محسن الأحمر في منصبه أكبر عائق لتنفيذ اتفاق الرياض ويعني مزيداً من الهزائم للشرعية في مواجهة الحوثيين، داعيةً إلى إقالته.

وقالت الدبعي، في تغريدة لها: طالبوا بإعفاء علي محسن من منصبه وتعيين نائب توافقي من مكونات الشرعية إذا أردتم أن تحافظوا على الجمهورية وتهزموا مشروع الحوثي الاستحواذي.

الأحمر... فقدان شعبية وتاجر حرب

وبدا واضحاً فقدان الأحمر، أبرز رجالات تنظيم الإخوان في اليمن، لأي شعبية ولو ضيئلة كان يحظى بها في الداخل، إثر وضوح متاجرته بالحرب شمال اليمن، وسط دعوات لإقالته من منصب نائب الرئيس.

لكن المتابعين يتساءلون من جهتهم عن من سيقيل تاجر الحرب بعد فشله الذريع والواضح، لا سيما وأن الرياض لا تزال تراهن على الرجل فيما يبدو.

مأرب وسقوط الشرعية

من جهة أخرى، باتت المخاوف جدية من سقوط محافظة مأرب بيد ميليشيا إيران الحوثية، وهو ما سيمثل نهاية الشرعية شمالاً، وبداية خطر على الجنوب.

وعلى وقع أنباء وردت اليوم الاثنين، عن سقوط معسكر اللبنات في مأرب بيد الحوثيين، اتهم الكاتب والسياسي فهد طالب الشرفي، إخوان اليمن بفتح الطريق للميليشيا بلا حرب.

‏كما اتهم الشرفي إخوان اليمن بحرف مسار المعركة إلى الجنوب وقال: "لا يكون عبدالملك الحوثي في عدن واحنا مش عارفين والرئيس هادي بصنعاء واحنا ما ندري، المعركة صارت بالمقلوب".

البخيتي: هادي والأحمر مشكلة ‎اليمن

من جانبه، شن السياسي علي البخيتي، هجوماً لاذعاً على الأحمر والرئيس هادي والشرعية واصفاً إياهم باللصوص.

وقال البخيتي، إن هادي والأحمر لم يحميا الجمهورية وهما في صنعاء، ولن يحمياها من فنادق ‎الرياض، معتبراً أنهما مجرد لصوص وفشله وباتا مشكلة اليمن.

وزير سابق: قرار تعيين الأحمر نائباً للرئيس خطأ "تاريخي"

ورأى وزير الدولة السابق صلاح الصيادي، أن قرار تعيين علي محسن الأحمر، نائباً للرئيس خطأ تاريخي، واصفاً إياها بحرم السفير.

وقال الصيادي، في منشور له على "فيسبوك" رصده (نيوزيمن): كل يوم يثبت حرم السفير أنه أحقر مخلوق يمني وأن قرار تعيينه من الأخطاء (التاريخية) لفخامته.

وتساءل الصيادي: هل آن الأون لإعادته إلى بيت الطاعة والتطهر من هذا العار المقرف بحق اليمن واليمنيين..!!!