بنية عدن التحتية تنهار تحت الأمطار وفساد شرعية الفنادق (صور)

@ عدن، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-04-21 17:29:35

عمقت سيول الأمطار معانة عدن وخسائر أهلها الذين يستغيثون بسلطات وحكومة شرعية وشرعية محصنة بعيدا في فنادق الرياض بينما تحتكر امتيازات دعم سعودي يذهب أدراج فساد مسؤولين وقيادات عاطلة وخارج الجاهزية والمسؤولية.. وتتواجد فرق البرنامج السعودي في الأثناء ميدانيا لأعمال المساعدة والإنقاذ والإغاثة.

شهدت العاصمة عدن الساحلية الجنوبية، اليوم الثلاثاء، هطول أمطار غزيرة ترافقت مع عواصف رعدية شديدة.

وحصد السيل طفل بعمر الثلاثة أعوام، حيث عثر المواطنون على جثته مجروفة تحت سيارة، ولقت امرأة وابنتها أيضاً حتفهما من جراء السيول الضخمة.

وتسببت موجة الأمطار الغزيرة بأضرار في الممتلكات وبعض المنازل جراء السيول التي تدفقت متسببة بحدوث شقوق واسعة في الأرض.

كما تسببت مياه الأمطار في عرقلة حركة السير ومرور المواطنين، في الوقت الذي تعاني فيه المدينة من تهالك في الطرقات وأنظمة تصريف مياه الأمطار، كما انقطعت خدمة الكهرباء على مديريات عدن تزامناً مع هطول الأمطار.

وقال مواطنون لنيوزيمن، إنه تم إنقاد بعض الشباب وكبيري السن بالحبال بعد أن غرقوا في السيول بمنطقة كريتر "جولة الفل".

وعانت بعض المنازل في منطقة "الخساف" من ضرر في سقوف المنازل، مما أدى إلى سقوطها، خلاف المياه الغزيرة التي غطت المنازل الأرضية مسببة أضراراً ضخمة في الممتلكات.

وطالب المواطنون بسرعة شفط مياه الأمطار، بعد تحول أجزاء كبيرة من الشوارع إلى بحيرات، موضحين أن ترك المياه لتتبخر قد يتطلب أياماً عدة.

عدم وجود بنية تحتية حديثة وعدم صيانة ما تبقى من المشاريع السابقة، ينخر في الهيكل العظمي للعاصمة عدن وسيول "العشوائي" تجرف معها كل شيء في طريقها.