مصادر طبية: لا توجد مراكز عزل في تعز بل غرفة عناية بمشفى عام

@ تعز، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-05-05 00:59:05

أعلنت السلطة المحلية والصحية في تعز قبل أسابيع تجهيز مراكزا للعزل الصحي ضمن خطتهم لمواجهة فيروس كورونا في المحافظة، وتبين لاحقاً زيف تلك الإعلانات.

وقالت مصادر طبية لـ(نيوزيمن)، إن لجنة الطوارئ ومكتب الصحة العامة أعلنا بداية أبريل الفائت تجهيز مراكز للعزل الصحي، الأول في فندق الحرمين بمنطقة الضباب، والثاني في مستشفى الثورة، والثالث في المستشفى الجمهوري.

وبحسب المصادر، تبين لاحقاً بأن فندق الحرمين كان سجنا وليس مركزا صحيا يمكنه استقبال المصابين بوباء كورونا، وأعلن مكتب الصحة لاحقا نقله إلى المستشفى الجمهوري، فيما لا يوجد أي مركز للعزل في مستشفى الثورة.

وأضافت المصادر، لم تجهز السلطات الطبية مركز العزل في المستشفى الجمهوري حتى الآن، وتستخدم قسم عناية الطوارئ التابعة للمستشفى لعزل الحالتين المصابتين بوباء كورونا التي أعلن عنهما خلال الأيام الماضية.

وتسبب تراخي السلطات المحلية والصحية ونقل الحالتين إلى عناية قسم الطوارئ في عزوف المواطنين عن الذهاب إلى المستشفى الجمهوري، كما دفع سكان الحي للخروج في مظاهرة تطالب بنقل مركز العزل إلى خارج المدينة تجنبا لانتقال العدوى للسكان.

وتكشف هذه الحقائق زيف الادعاءات الرسمية بتجهيزهم مراكز للعزل الطبي والاستعداد الكامل لمواجهة الفيروس بعد إعلان لجنة الطوارئ التابعة لوزارة الصحة تسجيلهم حالتي إصابة بكورونا في مدينة تعز.

في سياق متصل، ما زالت سلطات الأمر الواقع التابعة لحزب الإصلاح رافضة تطبيق الإجراءات الاحترازية التي أعلنها المحافظ نبيل شمسان، بينها، إغلاق أسواق القات والأسواق والمولات والمساجد.