حملة اعتقالات حوثية تطال المزارعين بسبب محاصيل "الزكاة"

@ صنعاء، نيوزيمن، نجوى إسماعيل: إقتصاد

2020-05-21 15:46:54

اختطفت المليشيات الحوثية (الذراع الإيرانية في اليمن) عددا من المزارعين، على خلفية محاصيل الزكاة او ما يعرف بـ"الخمس" الذي تفرضه الجماعة الإرهابية.

وقال مصدر محلي لـ"نيوزيمن"، إنها ضمن سياساتها الإجرامية بحق المواطنين في مناطق سيطرتها، أقدمت الميليشيات الحوثية على اعتقال عدد من المزارعين في محافظات "حجة" و"ذمار" و"إب"، إثر رفضهم دفع الزيادات التي فرضت على زكاة المحاصيل والأراضي الزراعية.

وأضاف المصدر، إن محاصيل الزكاة وصلت خمسة أضعاف ما كان مقررا العام الماضي فالمزارع الذي كان يزكي بقدح من الحبوب صار واجبا عليه تسليم خمسة أقداح من الحبوب المزروعية أو دفع ما يعادل قيمتها من الأموال. 

وقالت مصدر ثان من محافظة حجة إن الميليشيات الحوثية لثلاثة أيام متتالية نفذت حملات من المشرفين والعناصر الحوثية المسلحة، وقاموا بالنزول للعزل وقرى المديريات وقاموا بتهديد المزارعين بالاعتقال وبكل عنجهية وظلم  المستقوي المتجبر على المواطن البسيط.

وشهد عدد من مواطني مديريات ميفعة عنس ومغرب عنس والحدا بمحافظة ذمار هي الأخرى حملة اعتقالات لعدد من المزارعين في عزل وقرى تلك المديريات.

وقال مصدر محلي لـ"نيوزيمن"، إن الميليشيات الحوثية تعاملت مع المزارعين بشكل مهين ومشين ولم تراع أي حرمة لأوضاع ومعاناة المزارعين وأسرهم الصعبة.


وأضاف "يعاملنا الحوثيون وكأننا أجراء نعمل بنظام  السخرة لديهم، يأتون لأرضنا ومنازلنا متبجحين بقوة سلاحهم ويقومون بالتطاول والتمادي ولا يحترمون كبيرا او صغيرا او امرأة.. لكن الله موجود وكلنا أمرهم له يقتص لنا منهم".


وتأتي هذه الممارسات من قبل الميليشيات الحوثية، في إطار حملاتها لجمعها أموال الزكاة، والتي طالتها الكثير من الانتقادات والتنديد بسبب الانتهاكات الجسيمة التي مورست بحق المواطنين.