قرية روبة بوادي حجر تطلق نداء استغاثة بعد "نكبة يونيو"

@ المكلا، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2020-06-07 11:30:52

وجه الأستاذ الجامعي، الدكتور فايز محمد السومحي، رسالة نداء واستغاثة من قرية روبة التابعة لمديرية حجر غربي المكلا، للمهندس أمين سعيد بارزيق، رئيس اللجنة المكلفة بتقصي أضرار الأمطار والسيول بمديريتي حجر وبروم ميفع، وكافة أعضاء اللجنة المعينة من قبل محافظ حضرموت اللواء الركن "فرج سالمين البحسني" قائد المنطقة العسكرية الثانية. 

وقال السومحي: "تعيش قرية روبة لليوم السادس على التوالي في عزلة تامة عن العالم، بعد تدمير كافة الطرقات التي تربطها بالمناطق المجاورة، حيث شهدت القرية سيولاً جارفة ابتداءً من يوم الثلاثاء 2 يونيو/حزيران على مدى ثلاثة أيام متتالية إلى تاريخ 4 يونيو، وألحقت أضراراً كبيرة في المزارع والبيوت، حيث تهدم عدد تسعة مبانٍ كليا".

وأضاف: "شاهد العالم بأجمعه في القنوات المحلية والعالمية البيوت وهي تتهاوى والنخيل وهي تُجرف، حيث جرفت السيول عددا من المزارع بكاملها، وطمرت نحو 30 من الآبار الزراعية، كثير منها مع مضخاتها وعددا من الأراضي الزراعية كما جرفت مئات النخيل ومئات أشجار الليمون والمانجو والموز والباباي. وبعض المواشي والمناحل، كما خرج مشروع الماء القائم عن الجاهزية وهو المشروع المغذي للمنطقة أجمع".

وتابع الدكتور السومحي: "ألحقت السيول بمقبرة المنطقة، أضرارا بالغة، وبأحد مساجد المنطقة، وقطعت الطرق الداخلية والطرق الخارجية المؤدية إلى المنطقة من جميع الجهات، وغدت القرية في عزلة تامة عن العالم، وتعذر نقل المرضى إلى المستشفيات للعلاج، وبدأت المواد الغذائية الرئيسية بالنفاد".

وقال السومحي: "من هنا نطلق نداء استغاثة للجنة المكلفة بتقصي الأضرار وللسلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني للتدخل السريع".

واختتم الدكتور فايز السومحي رسالته قائلا: "هذا تقرير أولي وما زالت تتكشف لنا بعض الأضرار، ونحتاج إلى سرعة فتح الطريق مع إرسال لجنة لتقصي كافة الأضرار للاطلاع عن كثب على حجم الدمار الذي لحق بالمنطقة، والله المستعان".