معركة البيضاء.. عدوان حوثي لإذلال المشايخ وتغطية للهزائم

@ البيضاء، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-06-17 23:48:32

فتحت مليشيات الحوثي (ذراع إيران في اليمن) جبهة جديدة في محافظة البيضاء ضد قبائل آل ردمان والتي تداعت لنصرة دم الشهيدة جهاد الأصبحي، وذلك في أعقاب شهر ونصف من التوتر بين الجانبين.

ووصفت مليشيات الحوثي، الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام وشيخ قبائل آل عوض الشيخ ياسر العواضي، بالخائن واتهمته بتفجير الوضع عسكرياً بعد دعوته للنكف، وذلك على لسان المتحدث العسكري باسم الجماعة الإرهابية، يحيى سريع.

إلى ذلك، اعتبر ناشطون وسياسيون يمنيون فتح مليشيا الحوثي لجبهة جديدة بالبيضاء أنه عدوان يستهدف إذلال مشايخ ووجهاء وعقال أبناء المحافظة الأحرار، وتغطية للهزائم العسكرية في جبهات مأرب والجوف مؤخرا.

رئيس المركز الإعلامي للمقاومة الوطنية، محمد أنعم، قال إن كبار مجرمي مليشيات الحوثي وفي مقدمتهم الشعف لم يكتفوا بقتل الشهيدة جهاد داخل منزلها، بل يسعون بهذا العدوان الإجرامي إلى انتهاك الأعراض واستعباد وإذلال مشايخ ووجهاء وعقال أبناء البيضاء الأحرار.

وأضاف، في تدوينة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن معركة البيضاء معركة للدفاع عن العرض والأرض.

أما السياسي والصحفي اليمني محمد جميح، أشار إلى أن مليشيات الحوثي هربت من هزيمتها السياسية والإعلامية بسبب تقنين لائحة الخمس السلالية، ليفجر الوضع عسكرياً في نهم ومفرق الجوف.

وأوضح أنه لما التهمت الجبال والرمال قوات المليشيات التي أوهمت أنها على أبواب مأرب، أراد تغطية هزيمته بتفجير الوضع في ردمان- آل عواض، فأسقط رجال اليمن طائرات إيران المسيرة في البيضاء.

وكتب السياسي والصحفي، أمين الوائلي، المباغتة في ⁧‫البيضاء‬⁩ كانت متوقعة، على وقع التصعيد في ⁧‫مارب‬⁩ و ⁧نهم‬⁩، وتبييت الضرب على ردمان وقبائل النكف، إذا حمي الوطيس فالجبهات جبهة واحدة، والمحك على المحك.. فشدوا.

وقال، في تدوينات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، رصدها "نيوزيمن"، بعد افتعال مليشيات الحوثي لما يسمى قرار الخمس افتعلوا أزمة مشتقات ليحشدوا القبائل لحرب ⁧‫مأرب‬⁩ ويشيعوا أن آبار صافر قريبة وهذا سيحل الأزمة والأسعار.

‏وأضاف، من 2014 والحوثي يسقط الجرعة! الذين يذودون عن مأرب وفي صرواح ونهم‬⁩ والبيضاء‬⁩ هم اليوم لواء الجمهورية وحاديها، وتحت أقدامهم تعيد ذرات رمل البلاد التماسك.

في ذات السياق، تمكنت القبائل من إسقاط طائرتين مسيرتين للمليشيات الحوثية عقب اشتباكات محدودة وقعت مع مسلحين قبليين على حدود مديرية ردمان بعد قصف حوثي طال المناطق السكانية بالقذائف الصاروخية، أسفرت عن مقتل 3 مقاتلين من الجانبين وجرح آخرين.