التطبيع (الحلال).. إخوان اليمن ضيوف القناة الإسرائيلية (صور)

@ المخا، نيوزيمن، أمجد قرشي: تقارير

2020-06-27 20:56:45

من باب (أثيري) واسع يستمتع نخبة ومحاربو إخوان اليمن الإعلاميون والحقوقيون بأسبقية وامتياز التطبيع (الحلال) مع إسرائيل عبر شاشة الإخبارية الإسرائيلية المعربة.

إخوان اليمن، الذين كانوا بالأمس يزايدون على الانتقالي الجنوبي في قضية مختلقة ولا أصل لها، ويهولون من مزاعم حول اتصالات محتملة أو متوقعة بين الانتقالي وإسرائيل، في سياق حملات التحريض والاستهداف من قبل مطابخ الإخوان بمشاركة وتبني قناة الجزيرة، لا يترددون في الظهور والمشاركة خلال برامج ونشرات على قناة إسرائيلية تفتح وتتيح أثيرها لضيوف مميزين من نخبة إخوان اليمن المقيمين في تركيا.

تستضيف قناة "آي 24" الإسرائيلية الناطقة باللغة العربية، ناشطين ومحللين وكتاباً وصحفيين إصلاحيين مقيمين في اسطنبول، وهم في طليعة فريق الهجوم الإخواني المتفرغ للنيل من التحالف العربي ومن خصوم الإخوان في اليمن ومن الانتقالي الجنوبي بصفة خاصة مؤخراً.

الصحافيان والناشطان الإخوانيان، عبد الرقيب الهدياني، ومحمد الأحمدي، وهو ناشط مسؤول أيضاً في منظمة حقوقية تصدر تقاريرَ وتناقشها في جنيف، يظهران في بث لايف صوتاً وصورة أو صوتاً عبر الهاتف خلال نشرات القناة الإسرائيلية الموجهة للمنطقة العربية، للتحدث في الشأن اليمني وقضايا وأحداث الساحة والساعة، وعلى صلة بالتطورات في سقطرى وأبين.

ولا يشعر الإخوان بأي حرح أو تردد في التطبيع والانفتاح الإعلامي غير المسبوق مع الكيان الصهيوني والمحطات الفضائية والإعلام الإسرائيلي.

يحدث ذلك بعلنية كاملة، وفي الوقت الذي تشن مطابخ الإخوان في تركيا وقطر حملات موجهة وانتهازية، تزايد على الآخرين في موضوع العلاقة المفترضة والمختلقة مع إسرائيل، كما لم تبرد بعد حملتهم الأخيرة تجاه الانتقالي الجنوبي، ويستشهدون بمزاعم أوردتها صحيفة إسرائيلية ضمن تحليل نظري يتوقع كاتبه أن ثمة إمكانية للتواصل مع الجنوبيين.

يذكر أن قناة "آي24 نيوز"، هي قناة أخبار تلفزيونية إسرائيلية، ناطقة بالعربية وتستهدف المجتمع العربي، انطلقت بتاريخ 17 يوليو 2013م، تاريخ أول بث، منذ 6 سنوات.