تعز.. تشييع محمد العسكري الذي أعدمه مسلحون داخل مسجد

@ تعز، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2020-07-10 19:45:45

شُيع في تعز، اليوم بعد صلاة الجمعة، محمد العسكري الذي تم إعدامه خارج القانون داخل أحد مساجد بني عيسى في مديرية جبل حبشي، أيام عيد الفطر، بتواطؤ من قيادات المديرية وسلطات أمن المحافظة.

وتمت عملية إعدام محمد العسكري، وهو بداخل المسجد، بعد أن كان طلب تسليمه للجهات المختصة لمحاكمته إن كان مدانا بتهمة قتل، كما برر ذلك الذين نفذوا فيه حكم الإعدام بطريقة وحشية وداخل مسجد في جريمة غير مسبوقة.

وتورط في التحريض على إعدامه أحد القضاة الكبار في تعز، قاضي محكمة جزائية في المحافظة، والذي منح القتلة إذن إعدام محمد العسكري وهو مقيد بالسلاسل داخل المسجد.

وكان أهالي إحدى قرى جبل حبشي تحفظوا على القتيل ومنعوا القتلة من الوصول إليه، وتواصلوا مع الجهات الأمنية لاستلامه، غير أن مرافقي مدير المديرية الإصلاحي فارس المليكي وصلوا إلى المكان الذي يتواجد فيه الضحية وتركوه ولم يصطحبوه معهم إلى إدارة الأمن.

وكان مدير أمن جبل حبشي حرك 3 أطقم لاستلام محمد العسكري، غير أنه تم التقطع للأطقم وإطلاق النار عليها وتواصلت إدارة الأمن مع إدارة أمن المحافظة ومع قوات الشرطة العسكرية في مدخل تعز بنقطة الهنجر، غير أن قوات الأمن والشرطة العسكرية لم تتحرك لتعزيز أمن المديرية.

وتمت عملية إعدام محمد العسكري بعد أن تم وضعه داخل مسجد القرية حتى وصول الأمن إليه وهو مقيد يقرأ القرآن أطلق عليه مسلحون أكثر من 50 طلقة في أنحاء متفرقة من جسده.

وتعد عملية الإعدام خارج القانون هي الثانية التي تنفذ في مديرية جبل حبشي التي ينتمي إليها قائد محور تعز الذي سير 30 طقما إلى الحجرية للقبض على مطلوب أمني أطلق النار على متحصل ضريبة قات ولم يصبه حتى بجرح صغير.

وكانت عملية إعدام خارج القانون نفذت العام قبل الماضي في منطقة العدف بجبل حبشي وبطريقة وحشية تم إطلاق النار على متهم بقتل أحد أقاربه ولم يتم تسليم المتهم للجهات الأمنية.