محكمة التحكيم الرياضي تلغي حكم حرمان مانشستر سيتي من المشاركة في المسابقات الأوروبية

@ عدن، نيوزيمن: رياضة

2020-07-13 18:05:07

ألغت محكمة التحكيم الرياضي "كاس" عقوبة حرمان نادي مانشستر سيتي الإنجليزي من المشاركات الأوروبية لمدة عامين، كما أمرت بتقليص الغرامة المالية الموقعة من قبل الاتحاد الأوروبي والتي قدرت بـ30 مليون يورو، إلى 10 ملايين فقط. 

وجاء في البيان الذي نشرته محكمة التحكيم الرياضي، اليوم الاثنين: "تعلن محكمة التحكيم الرياضي عن تغريم مانشستر سيتي بمبلغ 10 ملايين يورو، وإلغاء عقوبة الحرمان من المشاركات الأوروبية لعامين". 

وسبق وأن عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نادي مانشستر سيتي بحرمانه من المشاركة في مسابقاته القارية في الموسمين المقبلين، إضافة إلى تغريمه مبلغ 30 مليون يورو لاتهامه بتضخيم إيرادات الرعاية ليخفي مخالفات حصلت بين 2012 و2016 لقواعد اللعب المالي التي يفرضها "يويفا" من أجل تحقيق التوازن بين الإيرادات والإنفاق.

وأضافت المحكمة: "الستي لم يموّه التمويل على أنه مساهمات رعائية، لكنه فشل في التعاون مع هيئات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم".

وأوضحت: "القرار الصادر في 14 شباط/فبراير 2020 عن الغرفة القضائية في هيئة الإشراف المالي (التابعة ليويفا) يجب أن يتم وضعه جانباً". 

ورأت المحكمة أن: "السيتي خالف البند 56 من قواعد ترخيص الأندية واللعب المالي النظيف، إلا أن غالبية المخالفات المزعومة التي أوردتها الغرفة القضائية، كانت إما غير مثبتة أو مضى عليها الزمن".

وأتمت: "بما أنّ الاتهامات المتعلقة بأيّ إخفاء غير صريح للتمويل كانت مخالفات ذات أهمية تفوق تلك المتعلقة بعرقلة التحقيق الذي قام به الاتحاد القاري في مسألة مانشستر سيتي، كان من غير الملائم فرض منع من المشاركة في مسابقات يويفا للأندية على نادي مانشستر سيتي لكرة القدم على خلفية عدم التعاون مع تحقيقات هيئة الإشراف المالي وحده".