لبّوا النداء بـ"أبشر كلنا أصحابك".. عدن تزف ابنها محمد بموكب عرائسي ضخم (فيديو+ صور)

@ عدن، نيوزيمن، تغطية خاصة: تقارير

2020-07-19 19:54:03

لم يكن يوماً عادياً بل كان يوماً تجلت فيه كل صور الترابط والمحبة في عدن، هذه المدينة التي كانت على قلب رجل واحد، من أجل فرحة "محمد" الشاب الذي رزقه الله محبة كل الناس في مدينته عدن..

تفاعلت محافظة عدن بأكملها مع دعوة شاب عدني "كفيف" لحضور عرسه ومشاركته أفراحه.

وقدم محمد علي عبدالله في دعوته التي ضجت مواقع التواصل: "أنا فرحان جداً.. وأخيراً الحياة أصبح لونها وردي مع أني مش عارف كيف يجيء اللون الوردي بس يقولون إنه حلو".

وأضاف: "أصحابي قليل، وأتمنى أن تكونوا أنتم أصحابي، تفرحوا لي وافرح بكم، وبالرغم أنني لن أرى حضوركم إلا أني سأحس بوجودكم".

وتابع: "أتمنى أن تشاركوني فرحتي وتزفوني، وأثبت للعالم أن من حقي أن أفرح زي أي واحد طبيعي وتثبتوا للعالم أنني منكم وفيكم".

وحصل محمد على تفاعل اكتسح منصات التواصل، وشارك العدنيون بالداخل والخارج بهدايا للعريس محمد، فرحةً منهم بزفافه الميمون، والتي تضمنت أطقم ذهب، ومبالغ مالية ضخمة، وأثاثا وأجهزة كهربائية، وتجهيزا مجانيا للعريس مقدمة من صالونات الحلاقة في عدن، وغيرها العديد من الهدايا التي أسعدت قلب العريسين.

ومنذُ صباح السبت، توافد العشرات من أبناء محافظة عدن إلى قاعة مون لايت في مديرية المنصورة، للمشاركة بالحضور والرقص والغناء والزفة في عرس الشاب الكفيف.

حيث نُظم موكب عرائسي ضخم، وكان الحضور بالمئات انطلاقا من قاعة مون لايت بالمنصورة، في تمام الساعة التاسعة والنصف، من القاعة حتى جولة فندق عدن بخور مكسر، ثم عادت بذات الخط باتجاه كورنيش ريمي وصولا إلى الجولة المقابلة لفندق وشقق الأحلام، والمرور بعدها مباشرة إلى حي عبدالعزيز حيث يقع منزل العريس الغالي محمد علي تحديدا جوار مطعم الكوثر.

ورافق الموكب المرور لتنظيم حركة السير، وموكب الزفة منذ الانطلاق حتى الوصول إلى منزل العريس.

وجاء ذلك بتوجبهات من مدير أمن عدن اللواء شلال علي شايع، ومدير شرطة المرور جمال ديان، اللذين سخرا من أجله كل الإمكانيات المتاحة كمساهمة في إكمال فرحتهم جميعاً، وذلك عبر تكليف مجموعة من أفراد المرور وعدد من المركبات والدراجات النارية المرافقة بهدف تسهيل حركة سير الموكب وتسهيل حركة المرور تجنبا لأي ازدحام.

وشارك نيوزيمن بالاحتفال وزف العريس محمد وتغطية الحفل والزفة، وتمنى فريق نيوزيمن حياة سعيدة للعريسين بدخولهما القفص الذهبي.