الموجز

شمسان مهندس التمكين.. الإخوان نحو جنوب تعز استهدافاً لجنوب اليمن

@ تعز، نيوزيمن، باسم علي: تقارير

2020-07-28 01:15:53

عقّب محور تعز، قبل يومين، على قرار لمحافظ المحافظة يتعلق بالوضع الأمني والعسكري ببرقيه أرسل نسخة منها للرئيس ونائبه، تطلب من الجميع السماح بتجهيز حملة أمنية عسكرية لإزالة النقاط العسكرية وضبط مطلوبين في الحجرية.

برقية المحور خطة تحرك عسكري لقرارات الاجتماع العسكري لقيادات الإخوان المسلمين بتعز والذي رفضه المحافظ في حينه، كون القرارات صدرت عن اجتماع لمسمى اللجنة الأمنية دون حضور رئيس اللجنة المحافظ شمسان.

لا يعني عدم حضور شمسان أنه ضد الاجتماع لقيادات الإخوان، ورغم صدور برقيه ترفض كثيرا من نقاط الاجتماع، وهذا اعتراف صريح بالاجتماع ومنحه مشروعية، إلا أن المحافظ نبيل شمسان يدير ملف الحجرية واللواء 35 مدرع وفق ما يريده الإخوان المسلمون، وسبق له أن افتتح مهمته محافظا لتعز بالتآمر مع الميسري على كتائب أبي العباس.

شمسان أصدر القرار السالف الذكر ولغمه بكثير من النص ومنها أنه يشرعن لقيادات عسكرية سبق أن أعلنت وشاركت وأدارت الحرب ضد الشهيد القائد عدنان الحمادي، إضافة إلى الخديعة الكبرى والتي أوردها المحافظ والمتضمنة تكليف المتآمرين على اللواء 35 يتنظيف مسرح عمليات اللواء 35 في الشمايتين.

هدف المحافظ من قراره وتضمين اخلاء مسرح العمليات إلى نقل ضباط اللواء إلى مربع آخر أبعد من مربع الرفض لقرار تعيين الشمساني قائدا للواء 35 مدرع واشغالهم بملاحقة جغرافيا تموضع قوات اللواء والقبول بالقائد الجديد والذي سيحدد بعد ذلك مسرح عمليات اللواء بما يخدم الإخوان وتسليم أهم مناطق ومواقع الشمايتين لمليشيات الإخوان دون الحاجة إلى القتال.

وإلى جانب أن اللجنة المشكلة لتنفيذ المهام جميعهم موالون للإصلاح وشاركوا في احداث الفوضى والتآمر على تدمير اللواء 35 عدا عقلان والمشمر، فقد طالب القرار اللواء 35 بإعادة التموضع خارج مديرية الشمايتين وهي إحدى مديريات الحجرية الذي أكد في بند آخر انها مسرح عمليات للواء، وهذا مطلب الإخوان الذين يطالبون بانسحاب اللواء من الشمايتين حتى تسهل عليهم عملية السيطرة.

محافظ تعز الحالي، نبيل شمسان، جاء بدلا لأمين محمود الذي وقف بصلابة ضد مخططات الإخوان داخل المدينة وخارجها.. ومهة شمسان لم تعد تحتاج إلى تفتيش أو تحليل.. جاء ينفذ مخططات الإخوان لابتلاع كل المساحة المحررة من تعز والتي حررها اللواء 35 وشكل حامية أمنية لها في جنوب تعز.

نبيل شمسان يشرعن بقراراته وتحركاته تحركات الإخوان لإعادة رسم خارطة تعز وفق أهدافهم وارتباطاتهم الإقليمية وهذا ما لم يتحصلوا عليه منذ 2011م رغم محاولاتهم الحثيثة، غير أن شمسان وبتوجيهات الجنرال العجوز يوفر للإخوان الغطاء للتمدد إلى حواضن كانت ولا تزال تشكل بنية تحتية ثرية لمشروع اليسار الرافض لأي تواجد للإخوان.

جنوب تعز هو هدف الإخوان للتواجد بمليشياتهم المتعددة لاستهداف جنوب اليمن، كون الحجرية تشكل جغرافيا شرفة للجنوب والساحل، وهذا ما ييحث عنه الإخوان مع توافد المشاريع الإقليمية القطرية التركية الإيرانية العمانية في ذات المثلث: عدن الحجرية الساحل الغربي.