الموجز

جرائم الحوثي بالحديدة.. فرض جبايات وتجنيد للمساجين

@ الحديدة، نيوزيمن: الحديدة

2020-07-28 12:15:53

كثفت مليشيا الحوثي، ذراع إيران في اليمن، من جرائمها تجاه سكان محافظة الحديدة ولجأت لفرض الجبايات والتجنيد الإجباري للشباب والأطفال وصل حد استقطاب المسجونين في أقسام الشرطة، وذلك عقب تهاوي قواتها البشرية في جبهات القتال.

وقالت مصادر أمنية لـ"نيوزيمن"، إن مندوبي ذراع إيران في مراكز مديريات محافظة الحديدة الواقعة تحت سيطرتها نفذوا حملات ميدانية طالت مالكي المحال التجارية وفرضوا عليهم مبالغ طائلة.

المبالغ المفروضة من قبل مليشيا الحوثي على المحال التجارية جاءت تحت مسمى أضاحي المجاهدين خلال العيد، وهي وسيلة ابتزاز جديدة ونهب لأموال المواطنين، وفقا للمصادر. 

وفي محاولة لإنقاذ صفوف قواتها البشرية، وجهت ذراع إيران مشرفي أقسام الشرطة في مديريات الحديدة بضرورة استقطاب المسجونين ممن قيدت ضدهم قضايا الحشيش والمخدرت.

وكشفت المصادر لـ"نيوزيمن"، أن المليشيات الحوثية أبلغت مديري الأقسام باستقطاب الشباب الذين عليهم قضايا حشيش أو مخدرات أو مشاكل مع أولياء أمورهم والزج بهم إلى جبهات القتال.

في مديرية حيس (جنوب)، تقوم مليشيا الحوثي الانقلابية بحشد المقاتلين منذ أيام في مفرق العدين الواقع بين الحديدة وإب في محاولة للدفع بهم لخطوط النار المتقدمة.

مصادر "نيوزيمن" قالت، إن عملية حشد المقاتلين تزامنت مع استحداث متاريس وحواجز ترابية في مفرق سقم باتجاه مديرية مقبنة التابعة لمحافظة تعز.

أما في مديرية زبيد، فقد أقدمت المليشيات الحوثية بقيادة المدعوين أحمد حنيش والقيادي محمد عبيد دين إلى جمع أكثر من 80 عنصراً من مختلف المواقع العسكرية بالمديرية.

وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي تخطط لإرسال المقاتلين إلى جبهة الجوف، حيث تحاول هناك المليشيا إحداث أي اختراق باتجاه محافظة مأرب الغنية بالنفط.