الموجز

مئات القتلى والجرحى.. محافظ بيروت: ماحدث يشبه انفجار قنبلة نووية (صور - فيديو)

@ نيوزيمن، وكالات: العالم

2020-08-05 10:23:56

قال مصدر أمني لبناني وآخر طبي لرويترز إن عشر جثث على الأقل نُقلت إلى المستشفيات في أعقاب انفجار ضخم وقع بميناء بيروت مساء الثلاثاء. 

بينما تحدثت مصادر لبنانية عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى وأضرار هائلة بالبنايات المحيطة بالميناء بمافيها منزل رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، الذي خرج بسلام من الموقع.

وسُمع دوي انفجار، الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية.،وشوهدت سحب الدخان تتصاعد في سماء العاصمة بكثافة عقب الانفجار، ووصل صوت الانفجار إلى قبرص.

ونقل موقع حزب الكتائب عن محافظ بيروت مروان عبود فوله إن "ما حدث أشبه بتفجير هيروشيما ونكازاكي". 

وأضاف المحافظ: "فقدنا فريق إطفاء ولا ندري أين هم عناصره".

هذا وقد دعا الرئيس اللبناني ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع لاجتماع طارئ الليلة، الثلاثاء، لبحث انفجار بيروت.

 فيما أعلنت حكومة لبنان، الأربعاء، يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار.

وتسبب الانفجار، بحسب وسائل إعلام لبنانية، في إصابة أمين عام حزب "الكتائب اللبنانية، نزار نجاريان، وحالته حرجة ويرقد في غيبوبة.

وقالت مصادر أمنية إن انفجارين وقعا في بيروت وخلفا جرحى. 

و أكد وزير الصحة اللبناني أحمد حسن وقوع عدد كبير من الجرحى.

ونقلت قناة (إل.بي.سي) التلفزيونية عن وزير الصحة اللبناني قوله إن "حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جدا" جراء الانفجار.

وتحدثت تقارير عن انفجار كبير في ميناء بيروت، تبعه انفجار أضخم.

 وتأكد في وقت لاحق أن ما حدث في الميناء عبارة عن انفجارين متتاليين.

واشارت معلومات أولية إلى أن الانفجار ناجم عن مادة "تي. أن تي" شديدة الانفجار، والتي وصلت إلى المرفأ بعد فتحه بعد إغلاقه 5 أيام بسبب فيروس كوورنا.

بينما رجح ناشطون لبنانيون ان يكون الانفجار ناتج عن شحنة صواريخ وصلت الى الميناء من ايران وكانت في طريقها الى حزب الله. 

وبحسب شهود عيان فإن الانفجار قويا جدا إلى درجة أن الواجهات الزجاجية لبنايات بعيدة تهاوت من جراء الانفجار.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرت على شبكات التواصل لحظات الانفجار وأعمدة الدخان الضخمة التي تعالت إلى السماء.

و ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام بأن "عدد الإصابات لا يحصى وأن فرق الصليب الأحمر تعمل على إسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفيات".

ويأتي الانفجار قبل ثلاثة أيام من صدور حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.