الموجز

المخلفات تلتهم "شلال المشنة" وشباب إب يبادرون لإزالتها في غياب سلطات الجباية الحوثية

@ إب، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2020-08-15 10:52:02

أطلق مجموعة من شباب محافظة إب مبادرة تنظيف شلال المشنة السياحي، أحد أهم أماكن السياحة والاستجمام في اليمن.

وتوجه أمس منذ الصباح الباكر شباب المبادرة لإزالة المخلفات والاكياس البلاستيكية التي علقت بمجرى الشلال ومداربه وعلى ضفافه منذ سنوات.

وقال مسؤول المبادرة عصام الكمالي، الامر يحتاج إلى وجود دولة، لان الجهود الشخصية تبقى محدودة مهما زاد نشاطها، مشيراً إلى تفاعل المواطنين في منطقة الشلال للتعاون مع شباب المبادرة في إزالة المخلفات.

وأكد الكمالي أن المكان يحتاج إلى معدات كبيرة كالشيولات لتنظيف المكان وإزالة الأتربة المتراكمة على طول امتداد طريق مياه الشلال، داعياً إلى ضرورة توظيف عامل أو عاملين للنظافة من قبل السلطات عن طريق صندوق النظافة والتحسين.

وشهدت منطقة شلال المشنة مؤخراً زيادة في كمية المخلفات التي يتركها الزائرون الكثير منها يسقط إلى ممرات الماء ما يسيئ لجمال المكان، إضافة إلى زيادة كمية الأتربة والأحجار المختلطة بهذه المخلفات.

وتسيطر على المكان مليشيا الذراع الإيرانية ضمن محافظة إب التي تحكم قبضتها عليها وتفرض فيها جبايات واتاوات باسم النظافة والتحسين إلى جانب مسميات أخرى كالزكوات وغير ذلك، في الوقت الذي تنتشر فيه المخلفات وتتدمر الشوارع وتنتشر المجاري والأوبئة دون أي تحسين أو نظافة تذكر.