الموجز

طموحهم الوصول للمسارح العالمية.. "صدى الإبداع": ارتداد لصوت الموسيقى المحلية الجديدة

@ المكلا، نيوزيمن، عبدالله الشادلي: تقارير

2020-09-19 10:05:40

أكدت شركة «صدى الإبداع» الفنية، أنها بدأت الآن في الاتجاه إلى إدارة الاحتفالات الموسيقية الكبيرة، وذلك بعد نجاح الحفلة الاوركسترالية (أمل من عمق الألم) في العاصمة الماليزية كوالامبور.

وقال مؤسس الشركة، محمد القحوم، في حوار خاص مع "نيوزيمن"، إن الشركة لم تتوقف عن العمل خلال أزمة كورونا العالمية، وقامت توزيع عدد من المسلسلات والاغاني والمشاريع الموسيقية الخاصة.

وأضاف القحوم، إن شركة صدى الإبداع، تطمح إلى اجتياح المسارح العربية والعالمية؛ لإيصال الرسالة الفنية والموسيقية للعالم.

وإلى نص الحوار:

ما هي شركة "صدى الإبداع"؟

صدى الإبداع هي شركة انتاج موسيقية فنية إعلامية، تأسست عام 2006، لديها مكاتب وأستوديوهات في أكثر من دولة، وتقوم بتنفيذ أعمال عملائها في العديد من الدول حول العالم وبأفضل الخبراء والمختصين في المجال.

لدينا العديد من الأنشطة كإدارة المشاريع الموسيقية ذات الأفكار الإبداعية المميزة، تقديم حفلات موسيقية وفنية، تنفيذ أعمال موسيقية للعديد من الجهات مثل القنوات والإذاعات والفعاليات وشركات الإنتاج والفنانين، عمل برامج تأهيلية في مجالنا، ونهتم ايضاً بصناعة المحتوى في مجالنا على اليوتيوب ولدينا قناة باسم "sada alebda -صدى الابداع" تحتوي على آلاف المشتركين وملايين المشاهدات.

من مؤسسها وما هي اهتماماتها؟

أسس الشركة المهندس محمد القحوم، فهو لديه موهبة في التوزيع الموسيقي منذ نعومة اظافره، وقد اهتم بها الى أن أسس شركته الخاصة (صدى الابداع) ومجالات عمل الشركة.

هل تقتصرون على الجانب الفني فقط؟

الشركة اهتمامها الأول في الجانب الموسيقي الفني؛ لكنها تتجه الان إلى إدارة الاحتفالات الموسيقية الكبيرة، وذلك بعد نجاح الحفلة الاوركسترالية (أمل من عمق الألم) في العاصمة الماليزية كوالامبور.

أين اسقر بكم الحال؟

نحن نتواجد حين يتم الاستعانة بنا من أي بقعة في العالم وخصوصاً أن العالم أصبح قرية صغيرة، ووسائل التواصل متوفرة بكل اصنافها لنقدم للجميع خدماتنا.

كم فروع لدى صدى الإبداع؟

لدينا 3 فروع في اليمن في حضرموت، ومكتب في الامارات بدبي.

هل أثرت ظروف الحرب على طبيعة عملكم؟ ماذا عن جائحة كورونا؟

كورونا لم تؤثر علينا فقط؛ وإنما شلّت العالم بأسره ونحن جزء منه، وحقيقة كان من المفترض أن تكون لدينا حفلات كبيرة هذا العام 2020 وتوقفت، لكن عملنا الأساسي التجاري مع عملائنا لم ينقطع، لأنه كما ذكرت سابقاً وسائل الاتصال اتاحت للجميع الوصول الى بعضهم البعض، وفي هذا العام قمنا بتوزيع عدد من المسلسلات والاغاني والمشاريع الموسيقية الخاصة.

هل لديكم خبراء أجانب؟

نحن في شركة صدى الابداع يعمل معنا كثير من الجنسيات العربية والاجنبية التي تتقن الالآت التي نريد استخدامها، فالموسيقى لغة واحدة لا تهتم بعرق أو جنسية ولدينا تجربة شاهدها الجميع في حفلة الاوركسترا والتي شارك فيها 70 عازفا من مختلف الجنسيات العربية والاجنبية، وبالاضافة لمعظم اعمالنا التي ننتجها يشارك فيها عازفون من دول مختلفة من العالم.

هل تقتصرون على العمل المحلي فقط؟

في الحقيقة اغلب اعمالنا وعملائنا من خارج اليمن؛ لكن هذا لا يعني أننا لا نعمل في الداخل، وإنما وفق معايير معينة.

ما هي أبرز أعمالكم؟

لدينا الكثير من الاعمال تجدونها على قناتنا على اليوتيوب، وتعتبر الحفلة الموسيقية الاوركسترالية أمل من عمق الأمل والتي شهدتها قاعة "أستانا بودايا" بالعاصمة الماليزية كوالالمبور من ابرزها.

ماذا عن الجديد؟

كل لحظة نعمل في اعمال جديدة؛ ولكن نطمح إلى أن نجتاح الكثير من المسارح العربية والعالمية لننشر رسالتنا الموسيقية الثقافية بمشيئة الله.

هل ستكون لكم أعمال تهتم بتجديد التراث المحلي؟

لدينا صفحة على اليوتيوب نقدم فيها أعمال فيديوهات بنكهة موسيقية جديدة أومدمجة مع موسيقى مشهورة، ونستخدم فيها الآت موسيقية تراثية لدينا في اليمن مثل المدروف والمرواس والطار والهاير والحجل والكثير من الآلات المحلية؛ لننشر من خلال ذلك ثقافة الموسيقى اليمنية.

رسالة صدى الإبداع للمتابعين والمحبين..

صدى الإبداع ما هو إلا ارتداد لصوت الموسيقى المحلية الجديدة ليصل الى العالم بأسره، ونحن نحرص على تقديم الجودة في أعمالنا، ونشر ثقافة الموسيقى اليمنية والعربية كجزء من مبادئنا في وسائل التواصل أو على المسرح.