الموجز

عدن تكافح الإحباط "الجنوبي".. ومغردون: "عاصمتنا" تستحق التغيير - رصد

@ عدن، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-09-21 12:54:44

أيد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعى قرارات وتغييرات محافظ العاصمة عدن، مساء السبت، متجاوزة حالة الإحباط التي مرت عليها بسبب تأخر تنفيذ اتفاق الرياض وتعثر الخدمات وانعدام الرؤية لمصير كل ذلك.

واستقبلت العاصمة عدن، ‏بارتياح إيجابى التغييرات الشاملة لكل مديري المديريات الثمانية في المحافظة، ومدير عام مؤسسة المياه وبانتظار الكهرباء وغيرها من مؤسسات الخدمة التي تتعثر في عدن منذ تحريرها من المليشيات الحوثية 2016م بدعم مطلق من التحالف العربي.

ومن أجلها كان اتفاق الرياض الذي اعترف بالمجلس الانتقالي، ممثلاً للدولة جنوبا باعتبار شعبيته المطلقة وكونه مؤسسة انحازت للخيار الجنوبي وعاصمته عدن وقاتلت دفاعا عن ذلك..

اقرأ: >> العاصمة الجنوبية تختتم فقرة التغيير الأولى ما بعد اتفاق الرياض.. "استلام وتأييد"

و‏باركت قيادة قوات الدعم والإسناد ممثلة بالعميد محسن الوالي، قرارات المحافظ، القاضية بتكليف مدراء جدد لكافة مديريات العاصمة. 

وأكدت القيادة، أن قرارات المحافظ أتت في وقت عدن بحاجة ماسة لكوادر جديدة قادرة على التغيير الى الأفضل لتحسين حال المواطن الذي فقد الأمل بكل ما حوله.

‏وقالت الوية الدعم والإسناد، إن التعيينات تصب بمجملها لمصلحة عدن ومدنيتها داعية الجميع للتعاون مع المحافظ لملس لما فيه المصلحة العامة، وخدمة المواطنين ورد الاعتبار لمدينة عدن التي عانت طويلا من ويلات الحرمان والتهميش.

وقال إياد قاسم، رئيس مركز "24south": ‏جهود وخطوات محافظ العاصمة عدن، لملس، يجب دعمها والوقوف معها، لما من شأنه انتشال عدن من واقعها البائس وبدء إجراءات إصلاح وتغيير فورية، وإزالة بؤر الفساد والتوفير الفوري للخدمات الأساسية للمواطنين، والاستجابة الشاملة لتطلعات المواطنين.

وغرد عاهد الذيباني: ‏عاصفة قوية لم تشهدها عدن من قبل بتغيير كافة مدراء مديريات عدن ومدير مؤسسة المياه والصرف الصحي في آن واحد. 

وتمنى الذيباني من جميع المدراء والموظفين وكافة أبناء عدن أن يكونوا عوناً وسنداً لمحافظ عدن الأستاذ أحمد لملس لتجفيف منابع الفساد ولانتشال عدن من وضعها المزري والمأساوي وعودتها إلى مكانتها.

وفي السياق، قال محمد حبتور، دعم الشارع العدني لقرارات المحافظ، أثبت أن الشعب شغوف ومنتظر قيادة قوية وجريئة تجرف كل ترسبات وتراكمات الفساد والفشل، دفعَة ودعوة لكل قائد او مسؤول يريد ان يغيّر ولكنه يخاف من ردّات الفعل، افعل والشعب معك ومن خلفك..!

وعلق مدير إدارة الاستثمار بديوان الأراضي، إيهاب عيسى، ‏بدأت عجلة التغيير بالدوران ارتياح وترحيب شعبي كبير بالتغييرات الجديدة. 

وكان لملس، حث أبناء عدن على قرع أجراس الأمل، وقال: ‏"المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف".

وأضاف، اقرعوا أجراس الأمل ومدوا أياديكم للعمل الجاد ودعم التنمية والبناء بعاصمتنا الحبيبة عدن، حاربوا معنا معاول التيئيس والإحباط وتصدوا لكل باحث عن الفتنة والهدم. 

واختتم منشوره، ثقوا بأننا ماضون قدما لخدمة عدن والتصدي لكل مظاهر الفوضى وخرق القانون.

والأحد شهدت كل مقرات المجالس المحلية للمديريات لقاءات بين القديم الذي يودع والجديد الذي يستلم، باتفاق جماعي على تغليب مصلحة عدن والعمل جميعا لأجل العاصمة والجنوب عموما.