الموجز

جدل واستياء شعبي بسبب اصطياد حيوانات نادرة بشبوة

@ شبوة، نيوزيمن: متفرقات

2020-09-22 19:12:53

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صورة لصيادين وهم يقومون بالتقاط صوراً لهم بجانب حيوانات نادرة قاموا باصطيادها في إحدى المحميات الطبيعية شرق محافظة شبوة.

ويظهر في الصورة أربعة مواطنين بين أيديهم اثنين من الضباء وقد اصطادوهما في جبال المديريات الشرقية وعليها اثار اطلاق الرصاص.

واستاء رواد التواصل الاجتماعي من هذا العبث تجاه هذه الثروة الحيوانية النادرة التي تتعرض لصيد جائر قد يعرضها للأنقراض.

حيث تتواجد في محافظة شبوة، بحسب هيئة البيئة المحلية، 7 أنواع من الثدييات البرية التي تعد حالياً معرضة للانقراض الشديد، بسبب جرائم الصيد والقتل التي يقوم بها السكان. وهي النمر العربي، الوشق البري، الذئب الأبيض، والوعول، والظباء، ونوعان من الغزلان البرية: غزال الريم، وغزال دوركاس.

وبحسب وزارة البيئة اليمنية، تزخر اليمن بتنوع الحياة الحيوانية البرية بشكل فريد.

حيث سجلت الدراسات منذ العام 1992، وجود 71 نوعاًت من الثدييات البرية مصنفة في 8 رتب حيوانية بما فيها الخفافيش.

وتعد ثلث هذه الأنواع الحيوانية من الثدييات الكبيرة نسبياً والنادرة، مثل: الغزال الجبلي العربي، والوعول، والظباء، والثعلب الأحمر العربي، والقرود، والنمور العربية، والفهد الصياد، والضباع، والذئاب، والثعالب، وقط الزباد، ونوع من القنافذ، ونوع من غرير العسل.