الموجز

البنك المركزي يهدد ولا ينفذ والريال يواصل التدهور

@ عدن، نيوزيمن: إقتصاد

2020-09-23 11:15:01

هدد البنك المركزي اليمني عدن، مجدداً البنوك وشركات الصرافة باتخاذ إجراءات قاسية، وسحب التراخيص، وعاود إقرار إجراءات كان قد أقرها مسبقاً، لكنها لم تعرف التنفيذ، في وقت يواصل الريال التدهور ولهيب الأسعار تكوي المواطنين.

وسجل الدولار بتعاملات مساء الثلاثاء 855 ريالاً في عدن، و851 ريالاً في حضرموت، و611 ريالاً في صنعاء.

وأقر البنك المركزي، إيقاف كافة شبكات الحوالات المالية المحلية ابتداء من يوم السبت القادم، وباستثناء إحدى شبكات الصرافة القائمة لفترة مؤقتة بعد إغلاق كافة المصارف إلى حين إنشاء شبكة مالية موحدة تعمل تحت إشراف البنك المركزي وفي أقرب وقت.

>> البنك المركزي يتوسل المواطنين وقف التعامل بالدولار

جاء ذلك في اجتماع لقيادة البنك عقد، الثلاثاء، في العاصمة المؤقتة عدن لمناقشة الوضع النقدي، الذي يشهد تدهوراً متسارعاً. 

ومنع البنك تحويل الأشخاص أكثر من 500 ألف ريال أو ما يعادلها من العملات الأجنبية في اليوم الواحد، وعدم بيع العملات الأجنبية من قبل شركات الصرافة لمنشآت الصرافة الفردية وحظر التعامل بالعملات الأجنبية كوسيلة للدفع في المعاملات التجارية والخدمية الداخلية.

وأقر الاجتماع وقف حسابات البنوك لدى البنك المركزي غير الملتزمة بالقوانين النافذة وتعليمات البنك المركزي والممتنعة عن موافاة البنك المركزي بالبيانات اللازمة والكاملة عن نشاطها.

ووجّه بعدم السماح لشركات ومنشآت الصرافة بالتعامل بالمصارفة أو بيع النقد الأجنبي للتجار المستوردين لعدد من السلع الأساسية، وهي المشتقات النفطية وحديد البناء والأخشاب والإسمنت وأعلاف الدواجن والسكر والأرز والقمح، إلى جانب منع شركات الصرافة عن تقديم أية تسهيلات ائتمانية للصرافين ووكلائهم الذين يتم التعامل معهم.

وشملت التوجيهات إجراء إيقاف مؤقت لتراخيص نشاط أربع من كبار شركات الصرافة، على أن تصحح وضعها خلال مدة لا تتجاوز أسبوعين، حيث توعد البنك بسحب تراخيص الشركات الأربع وإيقافها بشكل نهائي ما لم تبادر إلى تصحيح وضعها.

وأقر الاجتماع تنفيذ حملة تفتيش منظمة ومستمرة على شركات ومنشآت الصرافة لضبط المخالفات والمضاربات بالعملات في سوق صرف النقد واتخاذ إجراءات رادعة على من يثبت عليه ذلك، بما فيها سحب ترخيص نشاطه.