مرضى إب يناشدون هادي والعنسي بإنهاء إضراب الأطباء في مشفى الثورة والمحتجون يطالبون بإطلاق مرتباتهم ومكافآتهم

مرضى إب يناشدون هادي والعنسي بإنهاء إضراب الأطباء في مشفى الثورة والمحتجون يطالبون بإطلاق مرتباتهم ومكافآتهم

الجبهات - الأربعاء 16 أبريل 2014 الساعة 05:02 م

محمد الجحافي،نيوزيمن: آ ناشد العديد من المرضى بحافظة إب، التابعة لإقليم الجند، الرئيس عبد ربه منصور هادي ووزير الصحة العامة والسكان, سرعة فتح مستشفى الثورة العام بالمحافظة, والذي أغلق أمامهم منذ أكثر من أسبوع بسبب إضراب الأطباء عن العمل احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم ومكافآتهم التي تم إيقاف صرفها، بعد نشوب خلافات في المشفى على خلفية تولي إدارته. وأوضح، عدد من المرتضى، التقاهم (نيوزيمن) أن معاناتهم وأوجاعهم تتفاقم ما يجعلهم غير قادرين على تحتمل استمرار غلق عيادات وأقسام المستشفى المغلقة منذ أسبوع، معربين عن صمت الجهات المعنية، إزاء ما يحدث. ودخل العاملون بالمشفى، في إضراب منذ منتصف الأسبوع الماضي, أعقبه إغلاق أقسام وإدارة المستشفى بالسلاسل والأقفال, في اليوم التالي لبدء الإضراب احتجاجا على عدم استلامهم مرتباتهم ومكافآتهم. أما المضربون، فيحملون وزيري الصحة والمالية مسؤولية عدم استلامهم مستحقاتهم، موضحين أن الوزيرين قاما منذ فترة بتوقيف الصرف المالي داخل المستشفى، إلى جانب توقيف توقيع المدير المعزول بقرار جمهوري الدكتور على قعشه للضغط عليه بتسليم الإدارة لخلفه الدكتور أحمد المجاهد المعين بديلا عنه. وأكد الأطباء المضربون عن العمل، أن ما قاموا به من إضراب وغلق العيادات حق لا علاقة لهم بما يدار من خلاف داخل المستشفى غير أنهم يريدوا إطلاق مرتباتهم, موضحين عن استقبالهم الحالات الحرجة والتي تستدعي استقبالها كالحوادث والولادة استقبال حالات قسم الطوارئ فقط.