تحذير دولي: الجراد سيكلف اليمن وشرق إفريقيا 8.5 مليار دولار في 2020

@ نيوزيمن، وكالات: متفرقات

2020-10-29 09:00:43

حذر البنك الدولي في تقرير حديث من أن هجوم الجراد سيكلف اليمن وشرق إفريقيا نحو 8.5 مليار دولار هذا العام.

بينما قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إن غزو الجراد لإثيوبيا هذا العام هو الأسوأ منذ 25 عاما، حيث أتى على 200 ألف هكتار من الأرض المزروعة منذ يناير الماضي وهدد الموارد الغذائية.

وأضافت المنظمة، في تقرير لها، ان الجراد يستمر بالتكاثر في الساحل الشمالي للبحر الأحمر غربي اليمن بالقرب من مديرية "الزهرة"، موضحة ان أسرابا انتقلت صيفًا إلى المرتفعات بالقرب من صنعاء وإب والضالع.

ولفتت إلى أن الصراع في اليمن، يجعل رش المبيدات بالطائرات مستحيلا على مناطق التكاثر.

ويجتاح غزو أسراب الجراد، الذي لا يحدث مثله سوى مرة في العمر، شرق إفريقيا ومنطقة البحر الأحمر منذ أواخر 2019.

وبحسب منظمة الأغذية والزراعة العالمية فقد فاقمت جائحة فيروس كورونا الأزمة هذا العام بتعطيل سلاسل إمدادات المنظمة من المبيدات والمعدات لمكافحته.

وقال مدير منظمة مكافحة الجراد الصحراوي في بلدان شرق إفريقيا ستيفن إنجوكا "أكبر تحد الآن للمنطقة موجود في إثيوبيا ونحن نعمل على مواجهة ذلك مع شركائنا مثل منظمة الأغذية والزراعة".

وأشار إلى أن تزامن ذلك مع أمطار غزيرة على غير المعتاد زاد من انتشار الجراد في إثيوبيا.

ويمكن للجراد الذي يملأ كيلومترا واحدا من الأرض ان يلتهم في اليوم الواحد ما يستهلكه 35 ألف إنسان - كما يقضي على أرزاق الملايين.