الموجز

فن الراب في عدن.. مواهب شبابية تفتقر إلى التمويل

@ عدن، نيوزيمن: متفرقات

2020-11-06 10:34:40

أظهر شباب عدنيون تجمعوا على كورنيش ريمي في قلب العاصمة اليمنية عدن مواهب جذبت الكثيرين لمشاهدة عروض متنوعة من أغاني الراب، الفن الشبابي الذي يفتقر للتمويل في ظل الحرب.

وأحيا عدد من فناني الراب من الشباب أمسية ليلية في تجمع صنع مساحة واسعة من الفرح وعكس مدى قدرة هذا الفن في بث الحياة، وقدرة الشباب في تحويله وسيلة للتعبير عن رأيهم وطبيعة الأوضاع القائمة.

نايف السونكي، رابر سابق، هو من تبنى الدعوة لتجمع فنانين إلى ريمي في فعالية من شأنها أن تكون منصة انطلاق للشباب لممارسة هذا الفن رغم الامكانيات الشحيحة.

يقول السونكي، إن التجمع الشبابي الفني هدفه عرض مهارات فناني الراب في عدن وتنشيطهم واعادة احياء هذا الفن وايجاد مساحة وفرصة للتعبير عن آرائهم ورفع اصوات حول الوضع الراهن وما يعانيه الشباب من تهميش واقصاء.

الفعالية الفنية الـ فيري ستايل (راب مباشر)، تميزت حد إضافة السونكي، لأنها قدمت الأغاني من قبل الفنانين الشباب في أداء بشكل كامل وليس مختصراً.

وأوضح أن فناني الراب قدموا أغاني هادفة ومعبرة عن تطلعات الشباب وآمالهم، وتسليط الضوء عليها ومعالجة بعض القضايا المجتمعية والطموحات المشتركة لشباب اليوم.

ودعا السونكي الجهات الرسمية والقطاع الخاص والمنظمات الشبابية ومحبي فن الراب في عدن لدعم فن الراب والشباب المبدعين في تقديمه، لأن هذا الفن هادف وباستطاعة الشباب توظيفه ايجابياً لصقل المهارات لديهم وعرض ابداعهم للجميع.