انتقد صرف مرتب في 6 أشهر.. اعتصام العسكريين لـ”نيوزيمن”: تشكيل الحكومة أو المرتبات أو التصعيد

@ عدن، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-11-14 18:11:15

كشف العميد الركن محضار محمد السعدي، نائب رئيس اللجنة التحضيرية لاعتصام العسكريين والأمنيين الجنوبيين ومدير الدائرة السياسية في مجلس المقاومة الجنوبية؛ عن أبرز خطوات التصعيد المنتظر عقب تنصل الشرعية من اتفاقها بخصوص المرتبات.

وقال السعدي، في تصريح خاص لـ”نيوزيمن”، إن التسويف الحاصل بقضايا المعتصمين الحقوقية سيضطرهم إلى التصعيد في المواقع الهامة المالية والسيادية مما سيجعل الجميع بمن فيه التحالف العربي في موقف محرج إذا لم تحل قضيتهم ومطالبهم التي رفعوها منذ أكثر من 130 يوماً.

وعبر السعدي، في تصريحه، عن أسفه أن تمن الحكومة عليهم بمرتب شهر يونيو فقط، وقال: “هناك 6 أشهر متأخرات”، مشيرا إلى أنه “تم تعليق الاعتصام عقب اتفاق حول صرف مرتب شهرين كل شهر، حتى تصفية المتأخرات”، ولهذا “تم السماح باستمرار نشاط ميناء عدن مقابل اتفاق بتوريد إيراداته إلى حساب أمانات في البنك المركزي يشرف عليه مكتب المالية ولجنة مختصة من قيادة الاعتصام”.

وقال: “لكنهم قاموا بالتسويف ومحاولة إحراج المحافظ أحمد لملس بعد مغادرة نائب مدير البنك المركزي بصورة سرية إلى خارج البلد وعدم وجود من ينوبه”.

وبين السعدي، أن المعتصمين لن يصوموا ويناضلوا ويفطروا على بصلة (راتب شهر فقط)، داعياً إلى الإسراع في تشكيل الحكومة المرحلية المتفق عليها في الرياض لحل الأمور بشكل سريع وفاعل، ما لم ستتحمل الحكومة والتحالف والمجتمع الدولي وممثلو الأمم المتحدة مسؤولية أي تطورات قادمة”.