الموجز

رسمياً.. إيقاف رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لمدة خمس سنوات

@ عدن، نيوزيمن: رياضة

2020-11-24 18:59:04

قررت لجنة الأخلاقيات والقيم، بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، إيقاف الملجاشي أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي "كاف"، لمدة 5 سنوات عن ممارسة أي نشاط رياضي. 
وأكدت اللجنة، في بيان رسمي لها، أن أحمد أحمد سقط في مخالفات مالية في الفترة بين 2017 إلى 2019 وتم التحقيق في عدة اتهامات وشكاوى تم تقديمها ضده. 
وينص الإيقاف على منع أحمد أحمد من مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم محلياً ودولياً. 
وأدانت الغرفة القضائية في لجنة الأخلاقيات أحمد (60 عاماً) رئيس الاتحاد القاري منذ 2017 وترشح مجدداً لولاية جديدة، بخرق عدة مواد متعلقة بـ"واجب الولاء.. عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى.. إساءة استخدام المنصب" بالإضافة إلى "اختلاس الأمول". 
كما غرّمته مبلغ 200 ألف فرنك سويسري (نحو 220 ألف دولار)، وأخطرته بشروط القرار الذي دخل حيز التنفيذ "وسيتم إخطاره بالقرار كاملاً مع دوافعه خلال 60 يوماً وبعدها يتم نشره على موقع الفيفا". 
وكان أحمد قد خضع للتحقيق في باريس في حزيران/يونيو 2019 للاشتباه بقضايا فساد، ورأى القضاء الداخلي في الفيفا، أن أحمد، نائب رئيس الاتحاد الدولي، ارتكب عدة مخالفات في إدارة الاتحاد الإفريقي. 
وكان أحمد تخلى مؤقتاً عن أنشطته في 13 من الشهر الجاري بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد ودخوله مستشفى في القاهرة، مقر الاتحاد القاري، لخضوعه للعلاج. 
وأصبح أحمد بهذا القرار بعيداً عن إدارة الكاف، التي يشغلها حالياً بشكل مؤقت الكونغولي كونستانت أوماري لظروف مرض رئيس الكاف بفيروس كورونا. 
وخرج رئيس الكاف أيضاً من سباق انتخابات رئاسة الاتحاد الإفريقي، الذي انحصر بين الرباعي الإيفواري جاك أنوما والجنوب إفريقي لوكاس موتسيبي والسنغالي أوجستين سنجاهور والموريتاني أحمد ولد يحيى. 
وقرر أحمد أحمد، اللجوء لمحكمة التحكيم الرياضي "كاس"، للطعن على قرار استبعاده من رئاسة الكاف، وهو يقوم حالياً بإعداد طعن على الحكم ليقدمه للمحكمة، كما انه أكد للمقربين منه أنه سيتمسك بالأمل في براءته، وسيلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي، بعدما استشار بعض المحامين الدوليين في القضايا المشابهة.