المخا.. مدرسة إدارتها ظل شجرة وفصولها خيام

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-11-26 17:51:48

تعقد إدارة مدرسة السعيد للتعليم الأساسي بالمخا اجتماعاتها الشهرية تحت ظل شجرة، نظراً لعدم توافر إدارة خاصة بالمدرسة التي دمرتها حرب مليشيا الحوثي.

ورغم قيام المجلس النرويجي للاجين ببناء خمسة فصول دراسية، إلا أن ذلك لم يكن كافيا للمدرسة التي زاد عدد طلابها وأصبحت بحاجة إلى عشرة فصول إضافية ومخزن، فضلا عن غرفة تخصص لإدارة المدرسة.

وقال المدير عبده تركي لنيوزيمن، إن إدارة المدرسة هي ظل شجر، نعقد تحتها الاجتماعات المخصصة بمعالجة قضايا الطلاب، كما أنها استراحة للمعلمات المتطوعات ومكان لحل خلافات الطلاب.

وأضاف، إن عدد الطلاب وصلوا إلى 654 طالبا وطالبة، وإن الخيام التي خصصت كفصول دراسية تظل غير كافية وغير مناسبة لطقس المخا المتقلب.

وناشد تركي المؤسسات الخيرية والمنظمات الإنسانية للمساعدة في بناء إدارة مدرسية وفصول إضافية لاستيعاب الأعداد الإضافية للطلاب.

من جانبه قال الأخصائي الاجتماعي سامي سهل، إن أوضاع التعليم في المدرسة غير مناسبة وتدفع الطلاب لمغادرتها باستمرار قبل حلول الوقت المقرر لذلك.

وتشكو المدرسات المتطوعات من عدم وجود إدارة لتمضية وقت الاستراحة، مما يجبرهن على البقاء تحت شجرة الدوم وسط هجيرة المخا أو الرياح والأتربة.

وكررت إدارة المدرسة مناشدتها عبر نيوزيمن، المنظمات الإنسانية في المخا مساعدتهم في توفير أجواء تعليمية مناسبة من خلال بناء فصول دراسية.