الموجز

الباشق الحُديدي احترف الرسم "بالتهشير" وحول الجماد البارد إلى مشهد دافئ ينبِضُ بالحياة

@ عدن، نيوزيمن، خاص: متفرقات

2020-12-28 13:25:04

أن تمسك قلماً وتبدأ بنسج لوحة جامدة سرعان ما تنطق ألواناً ومعانيَ أمرٌ في غاية الصعوبة والمتعة معاً. جميعنا حاول خلال سني الدّراسة أن يرسم عيناً دامعة أو يداً منتصرة أو شجرة يابسة... وغيرها من الخربشات التي لم تتعدَّ كونها أسلوباً للتعبير عن الحزن أو الملل أو الغضب... ولكن قلّة منّا من تابع هذه الهواية وسعى إلى تـطويرها وصـقلها لتمسي ملكة تمكّنه من تحويل الجماد البارد إلى مشهد دافئ ينبِضُ بالحياة.

محمد حسن الباشق، تنوعت أساليبه وأدواته المستخدمة بحيث أصبح له عالمه الخاصّ به، فاحترف الرسم بالإبرة متقناً العديد من الرسومات المُبهرة في فن غير معتاد.

الباشق درس الفنون الجميلة، وحدث "نيوزيمن"، عن الرسم بالإبرة، أنه التهشير أو القشط، وهو عبارة عن "فرميكه" بيضاء تُبخ ببخاخ أسود، وبعد جفافها يتم القشط بالأدوات الحادة كالإبرة والموس ليظهر عمل فني ضخم.

"من يوم تخرجي للآن لم أستقر بعمل ثابت أو وظيفة، ولكن بالمقابل لم أتوقف عن الاستمرار في المجال بصورة خاصة وبجهد ذاتي من خلال المعارض والدورات والأعمال الفنية والتجارية الخاصة بي والمشتركه مع بعض الفنانين"، هكذا عرف الباشق عن مشواره الفني والمهني.

تنقُّله بين محافظة الحديدة وصنعاء للبحث عن عمل سبب له بعض الصعوبات وعدم الاستقرار في مشواره المهني.

يحفز الباشق الشباب الموهوب بعدم اليأس والاستمرارية، الفن إما دراسة أو تعلم ذاتي جميعها تحتاج جهدا ذاتيا كما قالها لي معلمي إن أردت أن تصبح فنانا، "اجعل القلم أو الفرشاة إصبعك السادسة وهو اسم برنامجي التدريبي للفن التشكيلي ويتضمن 22 دورة تدريبية..

يسعى لإنشاء مركز "الباشق فن للفنون التشكيلية"، مشروع خاص به، يحتوي على مجموعة ضخمة من الدورات التدريبية، ابتداءً من الأساسيات، أساسيات تخطيط، أساسيات الألوان، أساسيات الزخرفة، الزخرفة بشكل عام، نباتية، حيوانية، خطية، هندسية، إسلامية، فرعونية. بمختلف الأدوات كـ قلم الرصاص والفحم الخشبي العادي والمائي، الجواش، البوستر، الاكريليك، الزيتي، رسم على الأقمشة، رسم على الزجاج، رسم داخل الزجاج، رسم بزجاج فسيفساء، رسم جرافيك بأنواعه، نحت وطباعة والتلوين والقشط، الرسم بالإبرة والأدوات الحادة، الرسم على الجلد بالحرق، الرسم على القطيفة السوداء، الرسم على الجدران.

وأضاف الباشق، إن هناك دورات يمكن دمجها ببعض، أو العكس توسيعها لعدة دورات بحسب الطلب وقدرات المتدربين.. الفن علم وهو يندرج ويدخل في كل المجالات الأخرى.