الموجز

وقعوا داخل كماشة نيرانية.. إفشال هجوم مستميت للحوثيين شمال غرب الضالع

@ الضالع، نيوزيمن: الجبهات

2021-01-13 12:15:56

سقط العديد من عناصر مليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، بين قتيل وجريح، منتصف ليل (الثلاثاء، الأربعاء) بعد وقوعهم داخل كماشة نيرانية للقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية وسط وادي صبيرة بمحافظة الضالع. 

وأوضحت مصادر عسكرية ميدانية، أن وحدات القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية المرابطة في قطاع صبيرة-الجب قبيل منتصف الليل أفشلت هجوماً مستميتاً للمليشيات الحوثية الإرهابية باتجاه مواقعها شمال معسكر الجُب ووادي صُبيرة جنوب غربي مديرية قعطبة، احتدمت المواجهات فيه نحو ساعة ونصف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وبعض الثقيلة.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات اندلعت أثناء محاولة المليشيات الحوثية الهجوم "بنسقين" باتجاه وادي صبيرة وشمال معسكر الجب مسنودة بقصف مكثف من مدفعية الـBMP وقذائف الهاون، إلا أنها فشلت وانكسرت بعد أن تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها المهاجمة، كما تمكنت مدفعية القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية في وقت سابق من استهداف آلية تابعة للمليشيات كانت متمركزة شمال غرب بلدة صبيرة.

وكانت وحدة استطلاع القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية قد رصدت منذ وقت مبكر عزم المليشيات القيام بهجوم وعليه تم اعداد استراتيجية التصدي المناسبة والتي تلقت على اثرها المليشيات الحوثية ضربات موجعة بمواجهات مباشرة استخدمت فيها القنابل اليدوية وقاذفات الـ RPG والأسلحة الرشاشة، وسقط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح عند وقوعهم داخل كماشة نيرانية وسط وادي صبيرة، وقد حاولت المليشيات حينها شن قصف هستيري مكثف من عربة الـ BMP في محاولة لفك الحصار عنهم لكن دون جدوى وكانت أصوات استغاثاتهم وصيحاتهم تسمع بشكل واضح.

وتأتي هذه التطورات بعد هدوء شهدته مختلف جبهات القتال شمال وشمال غرب الضالع خلال أيام الأسبوع الماضي مع وجود بعض التراشقات النارية من وقت لآخر، في الوقت الذي لا تزال فيه المليشيات الحوثية الإرهابية تعزز من تحصيناتها الدفاعية باستقدام عناصر ومعدات قتالية وتوزيعها في مختلف قطاعاتها القتالية جنوبي محافظة إب وسط اليمن.