انخفاض سعر الريال يُخفي المشتقات النفطية في عدن

@ عدن، نيوزيمن، خاص: إقتصاد

2021-01-19 19:31:41

تفاقمت أزمة المشتقات النفطية في مدينة عدن، في ظل انعدام كامل لها في المحطات الحكومية والخاصة وفي السوق السوداء ومحطات الطرق الرئيسية بمداخل المدينة.

وقال مصدر في شركة النفط اليمنية لـ"نيوزيمن"، إن مستوردي المشتقات النفطية توقفوا عن تموين محطات الوقود، بسبب استمرار انخفاض سعر الريال أمام الدولار والريال السعودي.

وأضاف، إن مستوردي الوقود يتجهون نحو رفع الأسعار، والتخلي عن السعر الحالي 6600 ريال لكل عشرين لتراً من البترول.

وتراجع سعر الريال أمام العملات الأجنبية بشكل متسارع، في أسبوعين بعد تعاف مؤقت له، متأثرا بالوضع السياسي الجديد للبلاد -تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب- لكنة سرعان ما فقد هذا التعافي الذي لم تصاحبه أي إجراءات نقدية حكومية. 

ووصل سعر الدولار إلى 825 ريالا، والريال السعودي عند 210 ليلة الاثنين/ الثلاثاء في عدن.

وكان البنك المركزي قد أقر في 7 يناير اعتماد إجراءات إضافية يتم بموجبها حصر توزيع المشتقات النفطية كلياً على شركة النفط، وبناءً عليه يقوم المستوردون ببيع كافة الكميات المستوردة لشركة النفط، في حين يقوم البنك المركزي بعملية المصارفة لشركة النفط، وإجراء التحويلات الخارجية لمستوردي المشتقات النفطية بناءً على طلب شركة النفط.

وأكد البنك أنه لن يصرح لأي عمليات استيراد للمشتقات النفطية إلى المناطق المحررة تخالف هذه الآلية وإجراءاتها الإضافية.

لكن تجار المشتقات النفطية يرون أن إجراءات البنك المركزي لن تؤثر في السيطرة على سعر الريال، كون المناطق المحررة تستهلك أقل من 20% من واردات الوقود الشهرية للبلاد، وثلاثة أرباع استهلاك الوقود في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي.