صنعاء نامت على تهديد حوثي لباب المندب واستيقظت على محاصرته مجسمات بلاستيكية

@ صنعاء، نيوزيمن: تقارير

2021-01-22 13:30:58

“تنام على تهديدات بإغلاق باب المندب وتصحو على خبر إغلاق معرض للملابس، بسبب الدمى المعروضة في واجهته”، بهذا التعليق الساخر للصحفي الموالي للذراع الإيرانية المصنفة إرهابية “مجدي عقبة” يتلخص حال “الحركة الحوثية المسيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء.

وكانت قيادات حوثية هددت بقطع باب المندب كطريق عالمي للتجارة الدولية، عقب تصنيف الجماعة منظمة إرهابية، غير أن المجتمع في صنعاء استيقظ على محاصرة محلات تجارية وإغلاقها من مسلحي دولة الحركة “التي سيطرت على الحكم بقوة السلاح وتتعامل مع مواطنيها كرهائن متهمين”، وفقاً لتوصيف الكاتب اللبناني عبدالوهاب بدر خان.

وتعيش صنعاء حالة من الحصار الحوثي الاجتماعي الأمني، منذ سيطرة الجماعة عليها، مانعة كل الاحتفالات، فيما تفرض شكلا واحدا من العباءات النسائية، واعتدت على مواطنين بسبب تسريحة شعورهم حيث سبق وحلق احد مشرفيها شعر رأس الفنان ملاطف الصباري بحجة أنه غير مناسب دينيا ويؤدي إلى “تأخير النصر”.

>>الذراع الإيرانية تواصل عزل صنعاء عن محيطها ومنع كل مظاهر الفرح فيها.. عام جديد لعدن في مواجهة “عمامة خامنئي”


وأمس الأول أغلقت مليشيا الحوثي مطعماً بمديرية الوحدة جنوب غربي العاصمة، الحي السياسي، وهاجمت متجراً لملابس النساء في شارع هائل بمديرية معين، لإزالة مجسمات بلاستيكية خاصة بعروضات الملابس، اعتبروها تثير الفتنة.