الموجز

الذراع الإيرانية تعتقل خطيباً في حيمة تعز رفض حضور دورات التشيُّع وتتهمه بـ”داعش”

@ تعز، نيوزيمن، خاص الجبهات

2021-01-24 21:34:46

اعتقلت ذراع إيران المصنفة إرهابية، خطيب جامع قرية الأكمة السفلى في منطقة الحيمة العليا بمديرية التعزية بتهمة أنه “أحد قيادات تنظيم داعش الإجرامي بمنطقة الحيمة العليا بمديرية التعزية”.

المليشيا الحوثية اعتقلت خطيب المسجد ويدعى “محمد أحمد سرحان مغلس” وهو شخصية سلفية لا ينتمي لأى توجه سياسي، ويعتبر من الشخصيات الدينية المؤثرة في الحيمة، وليس له أي علاقة بتهم الإرهاب الحوثي.

وقالت مصادر نيوزيمن، إن الخطيب السلفي رفض القبول بأفكار الحوثي التكفيرية، التي تنشر التشيع الإيراني، فاتهمته المليشيات بالانتماء لداعش.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية المصادرة من قبل الحوثي في صنعاء قالت إن “محمد أحمد سرحان مغلس الملقب بالمطوع والمكنى بأبو عبيدة التعزي” “كان يستقطب العديد من الشباب عن طريق بث ونشر فكر التنظيم التكفيري، مستغلاً الظروف الاقتصادية لأبناء منطقة الحيمة لصالح تنظيم داعش”.

وقال عدد من أهالي المنطقة لـ“نيوزيمن”، إنهم يعرفون الخطيب منذ سنوات، ولم يدع في أي يوم لداعش والقاعدة، ولكنه كان رافضاً للعقيدة الحوثية التي تفرضها بالقوة، ويرفض القبول بدورات التشيع التي يفرضها الحوثي على الناس باسم “الدورات الثقافية”.

يُذكر أن المليشيا تعتقل العشرات من أبناء الحيمة وترسلهم إلى مراكز شيعية في ذمار وصنعاء وصعدة لحضور دورات لمدة 15 يوماً، ومن يرفض تودعه السجون بتهم القاعدة وداعش.